الرئيسية / أخبار مصر الان / جنة في السماء.. توقف عضلة قلب الطفلة داخل المستشفى بعد بتر ساقها.. ووالدها: اتحرمت من نور عينيا مرتين

جنة في السماء.. توقف عضلة قلب الطفلة داخل المستشفى بعد بتر ساقها.. ووالدها: اتحرمت من نور عينيا مرتين

الطفلة ووالدها الطفلة ووالدها والد جنة:
حرمت من نعمة البصر وابنتي أمانى وجنة بعد انفصالي عن والدتهما
جدتهما سبب انفصالي عن زوجتي بسبب قسوتها وعنفها
لفظت الطفلة جنة محمد سمير، ضحية التعذيب على يد جدتها فى المنصورة، أنفاسها الأخيرة بعد توقف عضلة القلب داخل المستشفى بعد خضوعها لعملية بتر ساقها ووضعها تحت الملاحظة فى المستشفى على مدار 24 ساعة.
وظل والد الطفلة جنة محمد سمير متواجدا معها داخل المستشفى للاطمئنان عليها، وقال إنه حرم من نعمة البصر وابنتيه أمانى وجنة بعد انفصاله عن والدتهما، حيث كانت جدتهما قاسية وعنيفة فى التعامل معه، مما أدى إلى انفصاله عن زوجته، وهو الأمر الذى أدى إلى استحالة الحياة بينهما.
فيما قالت شقيقة الطفلة جنة إن جدتها كانت تقوم بضربها حتى لا تقول حقيقة تعذيب الجدة لشقيقتها جنة، مؤكدة أن خالهما أيضا كان يقوم بمعاملتهما بقسوة ووالدتهما عاجزة عن الدفاع عنهما.
كان اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء، السيد سلطان مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود إشارة لمركز شربين من مستشفى شربين يفيد بوصول الطفلة جنة محمد، ٥ أعوام، مقيمة بساط كريم الدين التابعة للمركز، مصابة بحروق فى مناطق حساسة بجسدها "أعضائها التناسلية" وكدمات وتورم شديد.
وبسؤال جدها لوالدها "سمير. م"، اتهم جدتها لوالدتها "صفاء. ع"، بالقيام بذلك، والتعدى عليها وتسخين آلة حادة وكيها بمنطقة حساسة لتبولها اللا إرادى.
من ناحية أخرى، روى والد الطفلة جنة محمد سمير حافظ، ضحية التعذيب على يد جدتها، تفاصيل الحادث البشع الذى أسفر عن إصابة الطفلة جنة ببتر فى الساق وحروق فى مختلف أنحاء الجسد وحجزها فى المستشفى، مشيرا إلى أن الجدة المتهمة عذبت ابنته جنة أمام زوجته وشقيقتها الكبرى دون أن تتحرك لإنقاذها.
وأكد أنه كفيف لا يرى طفلته المعذبة، وأنه فوجئ باتصال هاتفى بأن ابنته جنة أصيبت وتم حجزها فى المستشفى لتلقى العلاج، وعلى الفور توجه بصحبة أسرته وروت له ابنته جنة تفاصيل التعذيب الذى وقع عليها من قبل جدتها.
وأوضح والد الطفلة جنة أنه ارتبط بزوجته منذ فترة وأنجب طفلتين أمانى، 6 سنوات، وجنة، 5 سنوات، وبعد فترة وقعت مشاكل مع زوجته وأسرتها ليقرر الانفصال عنها بعد سنتين من الزواج، مشيرا إلى أن أسرة زوجته اعتدوا عليه بالضرب واستولوا على المشغولات الذهبية التى اشتراها لزوجته فأخذ الطفلتين وتوجه إلى منزل أسرته حتى قضت محكمة الأسرة بضم الطفلتين لجدتهما للأم منذ عدة أشهر.
وأضاف أنه لا يرى ولكن ابنته روت له كل شيء والأطباء شرحوا له الحالة التى وصلت إليها من بتر ساقها وإصابتها بحروق في أماكن حساسة من جسدها.
من ناحية أخرى، قرر قاضى المعارضات تجديد حبس جدة الطفلة جنة ضحية التعذيب 15 يوما على ذمة التحقيقات حول الاتهامات المنسوبة لها.
وكان اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا من العميد سامي الحديدي، مأمور مركز شربين ببلاغ مستشفى شربين المركزي بوصول الطفلة جنة مصابة بكدمات متفرقة بالجسم، وبها آثار حروق بمنطقة الحوض حول الأعضاء التناسلية الخارجية، وتورم بالطرف السفلي الأيسر، وآثار حروق بالظهر وبمناطق متفرقة من الجسم وتم تحويلها إلى مستشفى المنصورة العام الجديد" الدولي" لاستكمال العلاج.
انتقل رئيس مباحث المركز إلى مكان الواقعة، وبسؤال جد الطفلة جنة لوالدها ويدعى "س. ح"، 55 سنة، اتهم في محضر الشرطة، جدة الطفلة جنة لوالدتها وتدعى "صفاء. ع"، 41 سنة"، ربة منزل، بالتعدى عليها بالضرب، وتسخين آلة حادة، وكي الطفلة بعد تبولها لا إراديا.

المصدر صدى البلد