الرئيسية / فن / بعد غياب دام عقدين من الزمان.. عودة “أوبرا عايدة” من جديد من داخل معبد الملكة حتشبسوت

بعد غياب دام عقدين من الزمان.. عودة “أوبرا عايدة” من جديد من داخل معبد الملكة حتشبسوت

بعد غياب دام عقدين من الزمان.. عودة أوبرا عايدة من جديد من داخل معبد الملكة حتشبسوت

وسط أكثر من ٤ آلاف مشاهد من مختلف دول العالم تعود أوبرا «عايدة» إلى موطنها الأصلى ٢٦ و٢٨ أكتوبر المقبل بعد غياب دام عقدين من الزمان، لتطل علينا من جديد من داخل معبد الملكة حتشبسوت بالوادي الغربي من النيل بمحافظة الأقصر.

ويأتى الحدث فى إطار الاحتفال بمرور ١٥٠ عام على ميلاد «عايدة»، التى كتبها عالم الآثار الفرنسي «أوجيست مارييت» بعد اكتشافه مخطوطات فرعونية في صعيد مصر كل واحدة منها تضم ٤ صفحات تشمل مناظر ولوحات راقصة وأغان موسيقية مقسمة على ٥ فصول استلهم «مارييت» منها أوبرا «عايدة» وكتب نصها الغنائي «الليبرتو» جيسلا نزونى، وبعد ترجمتها سلمت إلى الموسيقار الإيطالى فيردى في عام ١٨٧٠ من أجل تأليفها بطلب من الخديو إسماعيل.

الأوبرا بشكل عام هو عمل درامي موسيقي يتخلله حوار غنائي، واوبرا عايدة عبارة عن قطعة تياترية تشتمل على مناظر ولوحات راقصة يتخللها أغاني موسيقية موزعة على ٥ فصول تجسد الصراع بين الواجب والعاطفة، ومن المقرر أن يحضر «عايدة» التي تصنف كـ «ميجا ايفنت» آلاف المشاهدين من الفئة «A» على مدار يومين من مختلف البلاد الأوروبية والعربية والسياسيين والشخصيات العامة ورجال الأعمال المهتمين بفن الأوبرا والموسيقى والتاريخ. 
وخلال الحفل سيتم استخدام كافة عناصر الإبهار المتمثلة في أحدث تقنيات أنظمة الإضاءة وأدوات العرض ثلاثية الأبعاد والشاشات الضخمة الحديثة بما يجعل العرض أكثر جذباً ويمنح الحياة من جديد إلى المعبد من خلال تقنيات الفنان الأسترالي الشهير «وولفجانج فون زوبك» صاحب البصمة المتميزة في الصوت والإضاءة حيث يقوم العرض بإشعال أحلام الحب والرومانسية والسلام ويضاعف آمال السياح بزيارة مصر والتمتع بالفن.

ويتوقع خبراء سياحيون أن تنعش عروض «أوبرا عايدة» الحركة السياحية في مدينة الأقصر تزامنا مع بدء الموسم الشتوي ومؤشرات ارتفاع نسب حجوزات الفنادق السياحية خلال تلك الفترة لتقترب من الـ 100 %.

وكشف ياسر مصطفى منظم الحفل: أن العرض سيقدم باقة من الفنانيين العالميين، حيث يصل عدد الأوركسترا إلى ١٠٠ موسيقار أكاديمى ضمن الكورال الوطنى الأوكرانى «دومكا» أحد أفضل الفرق الموسيقية السيمفونية في أوروبا الشرقية وتقود الحفل المايسترو الأوكرانية «أوكسانا لينيف» أول إمرأة ترأس أوبرا جراز فى النمسا، ويشارك أيضا ٨٠ مطرب و٦ مطربين رئيسين و٤٠ راقص، وتضم المجاميع ١٢٠ شخص، وتؤدى الكورية «ساى كيونغ ريم» دور «عايدة»، وتشتهر باسم «المغامر العظيم فى السوبرانو الحديث» ويطلق عليها فى الأوساط العالمية «صوت للموت من أجله» ودرست الغناء فى معهد «جوزيبى فيردى» فى ميلانو، وفى أكاديمية «تيترو» وكانت واحدة من ٦ مغنيات لعبن دور عايدة فى ساحة «دى فيرونا» بإيطاليا، وقد قامت بأداء دور «عايدة» فى «أرينا دى فيرونا» و«سيول» و«فورت» و«ميونيخ» و«طوكيو»، ويقدم دور قائد الجيش المصرى «راداميس» البلجيكى «مايكل سباداكسيني»، كل ذلك يأتى وسط أجواء إحترافية تصنعها رؤية المخرج المسرحى الألمانى «مايكل شتورم» ذو اللمسة الخاصة فى استخدام عناصر الجذب والإبهار.

الجدير بالذكر أن الجهة المنظمة للحدث ستقيم مؤتمرا صحفيا للإعلان عن تفاصيل الاحتفال الأحد ٢٩ سبتمبر بفندق إنتركوننتيننتال بوسط البلد، بحضور عدد كبير من المهتمين بفنون الأوبرا.

المصدر الفجر