الرئيسية / حوادث / “حسام الدين”: قضاة مجلس الدولة حريصون على إنجاز الفصل في الدعاوى التأديبية

“حسام الدين”: قضاة مجلس الدولة حريصون على إنجاز الفصل في الدعاوى التأديبية

حسام الدين: قضاة مجلس الدولة حريصون على إنجاز الفصل في الدعاوى التأديبية استقبل صباح اليوم، المستشار محمد محمود حسام الدين رئيس مجلس الدولة الجديد بقصر الأميرة فوقية مقر مجلس الدولة، المستشار عصام المنشاوي رئيس هيئة النيابة الإدارية لتقديم التهنئة إليه بمناسبة توليه منصب رئيس مجلس الدولة، ويرافقه وفدا رفيع المستوى من أعضاء هيئة النيابة الإدارية يضم المستشار عبد الناصر خطاب نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية عضو المكتب الفنى لرئيس الهيئة، والمستشار أحمد مرسى نائب رئيس الهيئة ومدير مكتب رئيس هيئة النيابة الإدارية، والمستشار ساهر أنور نائب رئيس الهيئة.
وصرح مصدر بالمجلس، بأن رئيس هيئة النيابة الإدارية والوفد المرافق له قد أعربوا لرئيس مجلس الدولة عن تقديرهم العميق لمجلس الدولة كجهة قضائية عريقة باعتباره قاضي المشروعية وحامي الحقوق والحريات العامة، متمنين التوفيق والسداد للمستشار محمد حسام الدين رئيس المجلس في مهمته الجديدة ومسئولياته الجسام.
وأضاف أن اللقاء قد حضره أعضاء المجلس الخاص وهم المستشار يسري الشيخ النائب الأول لرئيس مجلس الدولة رئيس الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع، والمستشار حسن شلال نائب رئيس المجلس رئيس محكمة القضاء الإداري والمستشار يحيي خضري نائب رئيس المجلس رئيس إدارة التفتيش الفني، والمستشار أسامة محرم نائب رئيس المجلس رئيس هيئة مفوضي الدولة، والمستشار أنور خليل نائب رئيس المجلس رئيس قسم التشريع، والمستشار أحمد عبد التواب نائب رئيس المجلس رئيس شئون المحاكم الإدارية والتأديبية، والمستشار طه كرسوع نائب رئيس المجلس أمين عام مجلس الدولة.
وأشار إلى أن رئيس مجلس الدولة أشاد بأهمية الدور الذي تقوم به هيئة النيابة الإدارية في تحقيق العدالة الإدارية في مختلف مستوياتها ومراحلها، وبما تشهده العلاقة المشتركة بين الجانبين من أطر للتعاون المثمر الذي يضمن سرعة إنجاز القضايا المتراكمة، وشدد رئيس مجلس الدولة على أهمية دور النيابة الإدارية في مباشرة الدعاوى التأديبية أمام المحاكم التأديبية باعتبارها جزءًا من تشكيل المحكمة، مؤكدًا حرص قضاة مجلس الدولة على سرعة إنجاز الفصل في الدعاوى التأديبية كسائر المنازعات الإدارية الأخرى، بما يعود بالمصلحة على الدولة والمواطن.

المصدر الفجر