الرئيسية / أخبار مصر الان / في جمعة الاستقرار جماعة الأخوان تتلقى 4 صفعات

في جمعة الاستقرار جماعة الأخوان تتلقى 4 صفعات

في جمعة الاستقرار جماعة الأخوان تتلقى 4 صفعات

حدث
في جمعة الاستقرار جماعة الأخوان تتلقى 4 صفعات
"جه كدبها على فشوش"، فمهما حاولت جماعة الإخوان الإرهابية تأجيج الشعب المصري وإثارة الفتن بداخله من أجل إحداث الفتنة بينه وبين الدولة، تأتي الريح لتنتزع تلك المزامع وتثبت عكسها، فالشعب المصري قال كلمته"تحيا مصر والرئيس"، ولم يعد تنطلي عليه تلك الأكاذيب، فيتلقى صفعات مستمرة على وجهه.
استقبال السيسي في المطار
كانت أولى الصفعات التي تلقتها قناة "الجزيرة" على وجهها استقبال المصريين للرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث عرضت فضائية "إكسترا نيوز"، صباح أمس الجمعة، مقطع فيديو يرصد وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى أرض الوطن بعد مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، واستقبال عدد من المصريين له.
ويظهر في الفيديو مداعبة الرئيس السيسي، الحضور، قائلا لهم: "صباح الخير، إيه اللي مصحيكم بدري كده النهاردة الجمعة، الموضوع مش مستاهل خالص"، مؤكدًا أن الشعب المصري أصبح واعيا جدا، ولن يقبلوا تزييف الواقع.
وأضاف أن ما حدث قبل ذلك لن يتكرر مرة أخرى، معقبا: "عشان ربنا، وعشان المصريين متقلقوش من حاجة".
وقال "السيسي"، إن مصر في نظر زعماء العالم "زي الفل"، وكافة الأمور تسير بشكل جيد، مضيفا: "مينفعش نسمع كلامهم ونصدقه ونتعامل معاه الموضوع مش كده خالص".
وأكد "السيسي"، أنهم يحاولون رسم صورة من الكذب والافتراء والتشويه وتقديم صورة ليست حقيقية، مشددا أنه لا يمكن خداع المصريين، مضيفا: "إحنا جامدين أوي، والبلد جامدة أوي بيكم يا مصريين".
ونشرت الصفحة الرسمية للرئيس السيسي، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، صور الرئيس بعد رحلة العودة، حيث احتشد عدد كبير من المواطنين لاستقبال الرئيس، وحرص الرئيس على النزول والتواصل معهم عن قرب، وسط حالة من الاحتفاء بعودة الرئيس.
المسيرات المؤيدة للرئيس
ومن بين المشاهد التي تدل على محبة الشعب للرئيس عبد الفتاح السيسي، مظاهرات التأييد الحاشدة التي انتشرت بعدد من محافظات الجمهورية دعماً وتأييداً للرئيس، وكان أبرزها المسيرة المؤيدة للرئيس عبد الفتاح السيسي، على المنصة بمدينة نصر.
وخلالها رفعت الوفود المشاركة الأعلام المصرية وصور الرئيس عبدالفتاح السيسي، مرددين هتافات "بنحبك يا سيسي" و"تحيا مصر"، كما رددوا هتافات ضد الإخوان والإرهاب، وضد قناة الجزيرة التي تعمل على فبركة الفيديوهات لتزعم إن هناك تظاهرات ضد الرئيس السيسي.
وهناك مسيرة تأيدية أخرى، شارك فيها الآلاف من أهالي محافظة دمياط، حيث تحرك أكثر من ٥ آلاف مواطن من كافة قرى المحافظة، للإعلان عن تأييد الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وخرج الأهالي من كافة مراكز المحافظة للمشاركة في مسيرة التأييد المقامة بالمنصة بميدان الشهيد هشام بركات رافعين لافتات تحمل صور الرئيس عبد الفتاح السيسي ولافتات أخرى تحمل اسم محافظة دمياط.
وعي الشعب
أما وعي الشعب فكان عاملاً أساسياً في دعم الرئيس السيسي، فمنذ عدة أسابيع أطلق المقاول الفاشل محمد علي دعاوى محرضة، لخروج الشعب المصري، للتظاهر في جمعة أمس، الموافق 27 سبتمبر، لتتداولها قنوات الإخوان الإرهابية، على نطاق واسع، مستهدفة حشد المواطنين لإثارة الفتنة والفوضى في البلاد.
ومع انطلاق تلك الدعاوى، فإن الشعب المصري، أصبح أكثر وعيًا، وحرصًا على أمن واستقرار وطنه، حيث خرج حشدًا أكثر قوة وصلابة مؤيد للاستقرار ودعم الرئيس عبد الفتاح السيسي والقوات المسلحة، حيث تم الإعلان عن احتفالية ستقام عند المنصة للتأكيد أمام العالم على أن الشعب المصري لن ينجر إلى فخ التظاهرات.
وشارك الآلاف من المصريين في الاحتفالية المميزة رافعين أعلام مصر بهتافات مؤيدة للرئيس والجيش، ضاربين بعرض الحائط كافة الدعوات التي حاولت النيل من مصر ورئيسها وجيشها.
كما ساهم الشعب المصريين في كشف آلاعيب وخداع وزيف قنوات الجزيرة، التي قامت بفبركة صور وفيديوهات لمسيرات غير موجودة، ومسيرات مؤيدها وعرضها في التلفزيون بإعتبارها مسيرات معارضة للرئيس.
الدعم العربي للرئيس
كما لعب دعم العرب دور بارز في دحض فتن وشائعات الجماعة الإرهابية، وقام العديد من كتاب العرب بفضح الاعيب الإرهابية، وكان المشهد بارز بالأمس، عندما هاجم الكاتب الإمارتي "يعقوب الريسي، قناة الجزيرة القطرية، واصفا إيها بالقناة المرتزقة، قائلاً: " فقط على قناة مرتزقة الجزيرة نفس المتظاهر وفي نفس الوقت تجده يتظاهر بمكانين وبنفس اللبس!"
وأضاف الكاتب الإمارتي عبر صفحته الشخصية في موقع تويتر للتدوين الصغير، قائلاً: "الحمدلله على غباء أعداء مصر".
وتابع في تغريدة أخرى: "كل الشعوب التي سمعت كلام الإخوان ومرتزقة الجزيرة تجدهم اليوم بين مشرّد ولاجئ وذليل وأصبح ضحية لأجندة عشاق الكراسي والكلب الذي حرّض تجده يجلس في مقهى أو ملهى ليلي في الخارج وأصبح مرتزق وأداة وذنب للمخابرات المعادية لبلده ويتحدث عن الشجاعة والكرامة وهو أجبن من الفئران!".
الجزيرة "كذابة"
وانضم له المدون الإماراتي "إبراهيم بهزاد"، والذي علق على ظهور متظاهر وفقا لفيديوهات قناة الجزيرة في محافظتين مختلفتين في نفس الوقت، قائلا: "#الجزيرة_كذابة".
الشعب المصري واعي
ومن جانبه أثنى خالد الزعتر المحلل السياسي السعودي، على وعي الشعب المصري وعدم التفافه للدعوات التخريبيه التي تسعى لهدم واستقرار مصر.
وكتب المحلل السياسي السعودي على صفحته الشخصية بموقع "تويتر" للتدوين الصغير، "يحاول الإخوان إقناع أنفسهم بالقدر على الحشد، الشعب المصري واعي ولن يسمح لهذه الجماعة الإرهابية والدول الإرهابية التي تقف خلفها مثل قطر و تركيا أن تعبث بأمن مصر وإستقرارها وتقفز على الإنجازات التي تحققت بفضل ثورة الـ30 من يونيو.

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر


جون المصرى وسر اشغال مصر