الرئيسية / اخبار مصر / السحار: عقار فيروس سي يساهم في خلو مصر من التهاب الكبد (فيديو)

السحار: عقار فيروس سي يساهم في خلو مصر من التهاب الكبد (فيديو)

السحار: عقار فيروس سي يساهم في خلو مصر من التهاب الكبد (فيديو)
أكد الدكتور مدحت السحار أستاذ الجهاز الهضمي والكبد بمستشفيات الشرطة، أن طرح عقار "سوفيلباك" يعد دعما للإنجاز المصري في علاج فيروس سي، خصوصا بعد انطلاق حملة 100 مليون صحة، وهي الحملة الوطنية التي استهدفت في المقام الأول الكشف المبكر عن المصابين بفيروس سي، وعلاجهم بالمجان.
وأضاف عصمت، في تصريح لبوابة 'الفجر'، أن مصر تساهم في توفير أحدث العلاجات حسب الإرشادات العالمية، ومنها عقار "سوفيلباك"، ليتم قريبا إعلان خلو مصر تماما من التهاب الكبد.
وذكر أن ماركيرل للصناعات الدوائية هي الشركة الوطنية الأولى في طرح أدوية فيروس سي حيث أنها سبق وقدمت عقار "الميبي فيروباك" و "الداكلافيروكيرل" و "الميبي فيروباك بلس" لأول مرة في مصر.
واختتم أمس الجمعة، المؤتمر السنوي الموحد للجهاز الهضمي والكبد والأمراض المعدية، برئاسة وإشراف الدكتور وحيد دوس، رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، ونائب رئيس اللجنة الدكتور جمال عصمت، وبحضور عدد كبير من أساتذة وأطباء الكبد والجهاز الهضمي.
وتم خلال فعاليات المؤتمر الإعلان عن طرح عقار جديد لمرضى فيروس سي وهو "سوفيلباك" والذي يتكون من "سوفوسبوفير400 مجم " مع "فيلباتاسفير 100 مجم "، وهو أحدث علاج دوائي لجميع حالات فيروس سي ويشمل المنتكسين من العلاجات السابقة وجميع حالات التليف الكبدي المتقدمة.
وأوضحت الشركة المنتجة للعقار أن نسب الشفاء من فيروس سي عقب استخدام "سوفيلباك" تصل لأكثر من 99%، بحسب الأبحاث السريرية التي تم إجراؤها على العقار الجديد، وذلك إضافة إلى فعالية هذا العقار في علاج مريض التهاب الكبد، ومريض التليف الكبدي المتقدم، مؤكدة دعمها الكامل لمصر حتى إعلانها خالية تماما من فيروس سي.
تعد صحة المصريين من أولويات القيادة السياسية في مصر، وكانت مبادرة "100 مليون صحة" التي تتضمن القضاء على "فيروس سي" واحدة من أهم المبادرات الصحية للرئيس عبد الفتاح السيسي، ومع التطورات التي يشهدها المجال الصحي.
وتعتبر مصر من الدول الرائدة عالميا في علاج فيرس سي، وذلك منذ انطلاق حملة 100 مليون صحة، وهي الحملة الوطنية التي استهدفت في المقام الأول الكشف المبكر عن المصابين بفيروس سي، وعلاجهم بالمجان، حيث تساهم مصر في توفير أحدث العلاجات حسب الإرشادات العالمية.

المصدر الفجر