الرئيسية / اخبار مصر / ننشر ختام فعاليات المؤتمر الموحد لأمراض الكبد والجهاز الهضمي

ننشر ختام فعاليات المؤتمر الموحد لأمراض الكبد والجهاز الهضمي

ننشر ختام فعاليات المؤتمر الموحد لأمراض الكبد والجهاز الهضمي د.جمال عصمت: 2% من مرضى فيروس سي بمصر لم يستجيبوا للعلاجات القديمة و"سوفيلباك" أمل جديد لهم
د.هشام الخياط: بروتوكولان جديدان لعلاج فيروس سي لمرضى التليف غير المتكافيء والمنتكسين
د.هاني سرور: "سوفيلباك" قرص واحد يوميا بنسب شفاء 99%
اختتم المؤتمر الموحد للجهاز الهضمي والكبد والأمراض المعدية فعالياته التي استمرت على مدار ثلاثة أيام، بمشاركة 25 جامعة وجهة علمية بالإضافة إلى أكثر من 12 خبيرا أجنبيا.
وقال الدكتور جمال عصمت، مستشار منظمة الصحة العالمية للفيروسات الكبدية ونائب رئيس جامعة القاهرة السابق، أن المؤتمر أعطى اهتماما كبيرا للمرحلة الجديدة من علاج فيروس سي في مصر والتي ستشمل المنتكسين من العلاجات السابقة ومرضى التليف الكبدي غير المتكافئ.
وأكد "عصمت"، أن حملة الرئيس 100 مليون صحة نجحت في رصد وعلاج 3 مليون مريض بفيروس سي، 2% فقط منهم لم يستجيبوا للعلاجات القديمة المتاحة، مشيرا إلى نجاح مصر في توفير جيل جديد من الأدوية المضادة للفيروسات تمثل أملا جديدا في شفاء هؤلاء المرضى، وهو مزيج "السوفوسبفير والفالباتوسفير" مثل عقار "سوفيلباك" الذي تم طرحه من خلال إحدى شركات الصناعات الدوائية الوطنية بسعر مناسب في متناول المرضى.
وأوضح عصمت، أن الإنتاج المحلي للدواء الجديد حل مشكلة ارتفاع أسعار الأدوية المستوردة مع احتفاظه بنفس الجودة والكفاءة، وهو ما سيساعد على تحقيق أحد أهداف حملة 100 مليون صحة وهو إعلان مصر خالية من فيروس سي.
وحول الفئات المستهدفة بالعلاج باستخدام العقار الجديد، أوضح الدكتور هشام الخياط، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي وزميل جامعة هارفارد، أنه يوجد حاليا بروتوكولين جديدين لعلاج فيروس سي، أحدهما يشمل المرضي الذين تعسر علاجهم بمضادات الفيروسات السابقة بسبب عدم ملاءمة حالتهم الصحية مثل مرضى التليف الكبدي غير المتكافيء الذين يعانون من ارتفاع نسبة الصفراء أو ضعف وظائف الكبد أوالاستسقاء أونزيف دوالي المريء، حيث كان يتم تأجيل علاجهم لحين توفر علاج لهم وهو ما تحقق بتوافر الجيل الثاني من مضادات الفيروسات مثل "سوفيلباك".
وأضاف أن البروتوكول الثاني يشمل المنتكسين الذين لا يمكن علاجهم مرة أخرى بنفس العلاجات السابقة، حيث سيتم علاجهم باستخدام بأدوية الجيل الثاني مثل "سوفيلباك" بالإضافة إلى عقار الريبافيرين.
من جانبه، أوضح الدكتور هاني سرور، مدير وحدة الفيروسات الكبدية بإحدى الشركات الوطنية للصناعات الدوائية أنه تم الجمع بين مكونين في العقار الجديد هما " السوفوسبوفير400 ملجم والفالباتوسفير 100 ملجم" في قرص واحد يتناوله المريض مرة واحدة يوميا لمدة 12 أسبوعا تحت إشراف طبي.
وأكد الدكتور أندرو إبراهيم، مدير منتج علاج فيروس سي الجديد، أن العقار تم طرحه بالفعل بجميع المحافظات بسعر مناسب للمرضى وهو 1270 جنيها للعبوة التي تحتوى على 28 قرصا، مشيرا إلى أن التجارب والأبحاث السريرية أثبتت أن نسب الشفاء به تصل لأكثر من 99%.

المصدر الفجر