الرئيسية / اخبار مصر / “مغامرة في المتحف الكبير”.. فعالية لأطفال المدارس وشهادة “صداقة” لكل طالب

“مغامرة في المتحف الكبير”.. فعالية لأطفال المدارس وشهادة “صداقة” لكل طالب

مغامرة في المتحف الكبير.. فعالية لأطفال المدارس وشهادة صداقة لكل طالب تحت رعاية اللواء عاطف مفتاح، المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة، في إطار سعي المتحف المصري الكبير للتثقيف المجتمعي والعمل علي تنشئة جيل جديد ينتمي لجذور الحضارة المصرية، تمت بالأمس أولي الفعاليات الخاصة بطلاب التعليم الأساسي الحكومي.
حيث تم اختيار إحدى المدارس المحيطة بالمتحف، وهي مدرسة الأهرام للتعليم الأساسي، كخطوة أولى لتفعيل دور المتحف المصري الكبير في نشر الوعى الأثري بين أبناء المجتمع المصري.
والفعالية جاءت بعنوان "مغامرة المتحف المصري الكبير" بالتعرف علي مركز الترميم والطرق العلمية الحديثة المتبعة لحفظ وصيانة الآثار.
كما قاموا بزيارة الموقع الإنشائي للوقوف على الجهد المبذول لبناء هذا الصرح العظيم، بالإضافة إلى مجموعة من الأنشطة المختلفة والتطبيقات العملية للطلاب أمام تمثال الملك رمسيس الثاني.
وفي ختام الفعالية قام السيد اللواء عاطف مفتاح بتسليم الطلاب شهادات بعنوان "أصدقاء المتحف الكبير" تقديرا لزيارتهم ومشاركتهم في هذه الفاعلية والتي هي الاولي من نوعها بالمتحف المصري الكبير، وسجل الطلاب بعض الكلمات التي عبروا بها عن مدى إعجابهم وسعادتهم بتلك التجربة الرائدة.
ويضم المتحف ما يقرب من 18 معملًا للترميم، أبرزهم معامل ترميم القطع الحجرية الصغيرة، ومعامل ترميم الأخشاب، وتستضيف الأخيرة عدد من القطع الأثرية لمجموعة الملك توت عنخ آمون أبرزها التابوت الخشبي المذهب الكبير الخاص بالملك والمنقول حديثًا من مقبرته في الأقصر إلى المتحف.
ويطل المتحف على هضبة أهرامات الجيزة، وأهرام الجيزة تقع على هضبة الجيزة في محافظة الجيزة على الضفة الغربية لنهر النيل، بنيت قبل حوالي 25 قرنا قبل الميلاد، ما بين 2480 و2550 ق، م وهي تشمل ثلاثة أهرام هي خوفو، خفرع ومنقرع، وهي مقابر ملكية كل منها يحمل اسم الملك الذي بناه وتم دفنه فيه، والبناء الهرمي هنا هو مرحلة من مراحل تطور عمارة المقابر في مصر القديمة.
إقرأ أيضًا.. تعرف على موعد استقبال المتحف الكبير للرحلات المدرسية هذا العام

المصدر الفجر