الرئيسية / المواضيع العامة / عضو الحزب الألماني الاشتراكي: المخابرات الألمانية تعتبر الإخوان أخطر من داعش والقاعدة

عضو الحزب الألماني الاشتراكي: المخابرات الألمانية تعتبر الإخوان أخطر من داعش والقاعدة

عضو الحزب الألماني الاشتراكي: المخابرات الألمانية تعتبر الإخوان أخطر من داعش والقاعدة قال حسين خضر، نائب رئيس الأمانة الفيدرالية بالحزب الألماني الاشتراكي، إن تعقيبًا على التقرير الألماني الذي يكشف محاولات الإخوان وتركيا فرض فكرهما المتطرف بألمانيا، إن الدول والمؤسسات الأوروبية كانت في غفلة لفترة كبيرة عن نشاط الجماعات الإرهابية، وكانت منشغلة دائمًا بنشاط الجماعات الظاهرة مثل تنظيم داعش وغيره، رغم أنه كان نشاط كبير لجماعة أخرى أخطر من القاعدة وداعش وهي جماعة الإخوان، التي تنتشر مثل المرض السرطاني في الخفاء كما ذكر رئيس المخابرات المحلية في ولاية نورد راين فيستفاليا بألمانيا.
وأشار "خضر"، خلال اتصال هاتفي مع برنامج "الآن" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الأحد، إلى أن هناك قرص مدمج من نوع اليو إس بي، كان بها وثائق ومستندات تؤكد نقل الأموال من بعض المؤسسات القطرية والتركية كنوع من أنواع التبرعات لبعض الجمعيات الاهلية في ألمانيا، وتم فضح طريقة نقل الأموال التي تقوم بها مؤسسات قطرية وتركية لصالح الإخوان في أوروبا، فهم لديهم برنامج تمويل مع 140 مؤسسة مرتبطة مع الإخوان وفقًا لما تمكنت الجهات الصحفية من الحصول على وثائق موثوقة حوله.
وتابع نائب رئيس الأمانة الفيدرالية بالحزب الألماني الاشتراكي، أن الإخوان لهم أهداف سياسية متعددة أهمها التوسع ونشر الفكر الإخواني في أوروبا، وتجهيز وإعداد أجيال جاهزة لاستخدامها سياسيًا أو في العنف حال اضطر الامن لذلك؛ لتوسعة نشاطهم داخل المجتمع الأوروبي، مشددًا على ان الإخوان كانوا يستغلوا رغبة المسلمين في التبرع للأيتام، وأخذ الأموال وضخها في المؤسسات التابعة لهم، موضحًا أنه حتى الآن تم إثبات نقل مبلغ 260 مليون يورو من أموال التبرعات لمؤسسات تابعة للإخوان.

المصدر الفجر