الرئيسية / أخبار عالمية / صحفي جنوبي لـ “الفجر”: حينما نتحدث عن ثورة ٢٦ سبتمبر نقف أمام مواقف الزعيم عبد الناصر

صحفي جنوبي لـ “الفجر”: حينما نتحدث عن ثورة ٢٦ سبتمبر نقف أمام مواقف الزعيم عبد الناصر

صحفي جنوبي لـ الفجر: حينما نتحدث عن ثورة ٢٦ سبتمبر نقف أمام مواقف الزعيم عبد الناصر قال جمال حيدرة صحفي من اليمن الجنوبي، حينما نتحدث عن ثورة ٢٦ سبتمبر اليمنية كذكرى لثورة حطمت أغلال الظلم والجبروت وأخرجت اليمن الشمالي آنذاك من دهاليز الظلام إلى رحاب النور والحرية والديمقراطية فنحن بالضرورة نقف أمام مواقف الزعيم جمال عبد الناصر ومواقف مصر التي كانت رأس الحربة في عملية التحول الديمقراطي في اليمن.
وقال في تصريحات خاصة لــ "الفجر" بأن مصر التي عززت الثوار بأكثر من سبعين ألف مقاتل من الجيش المصري وكان لهم الفضل الأول في دحر الإمامة والانتصار عليها جنب إلى جنب مع الجمهوريين، وهناك آلاف الشهداء المصريين الذي ضحوا بارواحهم في معركة الجمهوريين ضد الملكين، ليس ذلك فحسب بل أكدت مصر الثوار بالسلاح والعتاد والمال وكانت خير نصير لليمنيين في ارساء الأمن والاستقرار وبناء الدولة.
وأشار بأن كل اليمنيين في الشمال يدينون بالفضل لمصر عبد الناصر والمواقف العربية البطولية الأخوية المشرفة، ويقدّمون كل الشكر والتقدير لمصر، ونحن في الجنوب أيضا نشكر مصر على وقوفها إلى جانب شعبنا في ثورة ال١٤ من أكتوبر ولا ننسى كلمة الزعيم عبد الناصر اثناء زيارته إلى تعز في ١٩٥٤م وكلمته المشهورة حينما قال على الاستعمار البريطاني أن يرفع عصاه عن اليمن الجنوبي، وكان ذلك دافعا قويا لثوار الجنوب الذين تمكنوا من إخراج بريطانيا من بلادهم في ال٣٠ من نوفمبر ١٩٦٧م.
وقال إننا نشكر مصر عبدالناصر ونشكر مصر الرئيس السيسي على مواقفهم الشجاعة والاخوية الصادقة مع اليمنيين، نقول ذلك ومصر تحتضن أكثر من مليون يمني شردتهم الحرب الحوثية ويحظون بتعامل راقي وتعاون كبير في بلدهم الثاني مصر.
يذكر أنه قبل سبعة وخمسون عاماً كانت اليمن تعيش ف ظلام دامس، بسبب حكم السلالة الكهنوتية ، آنذاك أعلن اليمنيون للعالم أجمع بأنهم شعبٌ لا يقبل الضيم، واندلعت ثورة 26 سبتمبر 1962 المجيدة واستطاعت إسقاط النظام الامامي الكهنوتي وثار الشعب لأن الحكم الإمامي أبقى شمال اليمن معزولا عن العالم الخارجي، فلا كهرباء ولا بنية تحتية للبلاد.
يذكر أن مليشيا الحوثي الإيرانية، منذ انقلابها على السلطة الشرعية، عملت وبخطى خبيثة على طمس جميع المعالم والآثار المتعلقة بالهوية الجمهورية للدولة في محاولة منها لطمس هوية اليمنيين وعلى رأسها ثورة 26 سبتمبر التي أسقطت حكم الإمامة البائد.

المصدر الفجر