الرئيسية / أخبار الكنيسة / بطاركة الشرق ببغداد يلتقون الشباب من أنحاء الدولة

بطاركة الشرق ببغداد يلتقون الشباب من أنحاء الدولة

استكمالا لفعاليات اليوم الثاني الأربعاء 28 نوفمبر الجاري من المؤتمر السادس والعشرون لمجلس بطاركة الشرق الكاثوليك بعنوان "امكث معنا فقد حان المساء ومال النهار" (لوقا 24: 29) ببغداد بالعراق بضيافة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو، تقابل نيافة البطاركة مع شبيبة بغداد في كاتدرائية مار يوسف الكلدانية بخربندة وذلك بالتنظيم مع لجنة الشبيبة الكاثوليكية ببغداد.
وتضمن برنامج اليوم خبرة حياة لشاب وشابة وعرض فيديو قصير مصور كرسالة من الشباب إلى البطاركة ترانيم قصيرة وترتيلة اتبعك حتى الصليب، تلاها أسئلة من الشبيبة إلى البطاركة حول أوضاع الشباب في ظل الظروف التي تعيشها العراق وغيرها من الأسئلة ومن ثم كلمات من أصحاب الغبطة بطاركة الشرق الكاثوليك للشبيبة وكصلاة للختام تم ترتيل آبانا الذي مع تشابك الأيدي وإعطاء البركة الختامية من قبل البطاركة للشبيبة.
وعلى إثر ذلك تم توجيه سؤال من شاب إلى غبطة البطريرك إبراهيم إسحق بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك بمصر محتواه هو كيفية العمل بفاعلية في الدولة وأهمية الدور الاجتماعي والسياسي للكنيسة، وعلق الأنبا إبراهيم مجيبا على السؤال أن دور الكنيسة هو أن تكون للشعب وللناس ولتغيير الواقع النعاش يجب البدء بتغيير الذات لأنه أوقع من محاولة تغيير الآخر، كما تهتم الكنيسة بدورها الأساسي وهو إعلان الحق والدفاع عن حقوق المحتاجبن والمظلومين والتشبه بيسوع المسيح المثل الأعلى، فهي تنتمي إلى يسوع المسيح بشكل مباشر.
وأضاف أن بأخد الطفل المعمد سر الميرون يصبح بالفعل عضوا في الكنيسة التي هي جزء من المجتمع ودوره هو تفعيل عضويته في الكنيسة والمجتمع عن طريق تكوين فكر واضح ومعرفة تعاليم الكنيسة الاجتماعي والذي يتوفر في كتاب do cat بطريقة مبسطة وأيضا التمييز والثقافة، فليس على المؤمن أن يكون ذو منصب ليكون فعالًا في المجتمع ولكن كلا منا في مكانه لديه رسالة لتفعيل دوره في الكنيسة والمجتمع.

المصدر الدستور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *