الرئيسية / المواضيع العامة / محمد عباس: أردوغان يسرق نفط سوريا والعراق

محمد عباس: أردوغان يسرق نفط سوريا والعراق

محمد عباس: أردوغان يسرق نفط سوريا والعراق قال اللواء محمد عباس، نائب مدير الأكاديمية العسكرية العليا بسوريا سابقا، إن ما أعلنته وزارة الدفاع الروسية بشأن قيام الرئيس التركي أردوغان بعقد اتفاقيات نفط مع داعش ليس بأمر جديد، حيث أن تركيا فتحت حدودها واستقطاب الإرهابيين من نحو 135 دولة، حيث يعتبر أردوغان نفسه خليفة إسلامي، ويقوم بكل أعمال السرقة، كسرقة النفط العراقي والسوري، والأموال، والآثار.
وأشار "عباس"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الآن" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الإثنين، إلى أن أردوغان مارس كل أنواع العهر السياسي، والاقتصادي، والاجتماعي حتى مسمى أنه الخليفة الإسلامي القادم، منوهًا بأن أردوغان يرى نفسه خليفة المسلمين منذ 2004 عندما تلقى أمر من جورج بوش الابن في أحد المؤتمرات، حيث قال له أنت الرئيس الإقليمي لمشروع الشرق الأوسط الكبير والذي يتزعم المنظومة الإسلامية في المنطقة.
وأوضح أن أردوغان عمل على غزو سوريا فكرياا، وفنيا من خلال المسلسلات، وكان الرئيس بشار الأسد كان رافضا لأي نموذج متطرف، منوها بأن أردوغان يتطلع لمد تواجده في سوريا، والسيطرة على النفط السوري، حيث أن أردوغان ونظامه يهدفان لتفتيت المنطقة وخدمة مصالح الغرب بالشرق الأوسط الجديد.
وأضاف أن الرئيس التركي يحاول الاستثمار في سرقة النفط والغاز السوري، متابعا: "أردوغان متوحش ويستهدف الوصول إلى احتلال سوريا.. ولكن سوريا تتعامل مع الوجود التركي كوجود احتلال".

المصدر الفجر