الرئيسية / المواضيع العامة / حافظ أبو سعدة: وضع حقوق الإنسان في تركيا “كارثي”

حافظ أبو سعدة: وضع حقوق الإنسان في تركيا “كارثي”

حافظ أبو سعدة: وضع حقوق الإنسان في تركيا كارثي قال حافظ أبو سعدة، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن المفوض السامي لحقوق الإنسان، وصف وضع حقوق الإنسان في تركيا بالكارثة، لافتَا إلى أن هناك 300 صحفي قبض عليهم في أنقرة، وأغلقت 160 وسيلة إعلامية، وتم توقيف أكثر من نصف مليون شخص، وفصل 152 ألف موظف في كافة المستويات سواء في الجيش أو غيره، واحتجزت 100 إمرأة ليس لأي سبب، إلا لأنهن أزواج لبعض القيادات في القوات المسلحة التركية.
وتابع "أبو سعدة"، خلال حواره مع الإعلامي أحمد سمير، ببرنامج "مصر النهاردة"، المذاع على الفضائية "الأولى"، مساء الإثنين، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قام بتغيرات كبيرة في البنية الدستورية للدولة التركية، وهذا التغيرات حولته لحاكم مطلق، لافتَا إلى أن الرئيس التركي جعل القضاء يتبع له بصورة كاملة، وقام بإجراءات تتيح حبس أي شخص 18 شهرًا احتياطيًا، لمجرد الاختلاف الرأي.
ولفت إلى أن أحد أسباب تدهور الوضع في سوريا، هو احتضان تركيا لبعض زعماء الإرهاب، مشيرًا إلى أن كافة زعماء داعش دخلوا لسوريا والعراق، من خلال تركيا بناءً على تعليمات من الرئيس التركي، ليس هذا فقط، بل قام الرئيس التركي بشراء البترول العراقي من مليشيات داعش ليس بأموال، ولكنه مقابل الحصول على بعض الأسلحة.
وأشار إلى أن الشعب التركي يشعر بقلق شديد جدًا من تواجد بعض الخلايا التركية داخل أنقرة، وحصولهم على بعض مزايا لسهولة الانتقال.

المصدر الفجر