الرئيسية / صحة / هل تعاني من مشاكل في النوم؟ موسيقى “باخ” الحل

هل تعاني من مشاكل في النوم؟ موسيقى “باخ” الحل

هل تعاني من مشاكل في النوم؟ موسيقى "باخ" الحل

د ب أ

وجد استطلاع إلكتروني صدر مؤخرًا أجرته جامعتان إنجليزيتان أنَّ الأشخاص الذين يستخدمون الموسيقى كوسيلة للنوم هم الأكثر احتمالا للاستماع لأعمال يوهان سباستيان باخ قبل النوم.

شارك نحو 651 شخصًا في الاستطلاع الذي أجرته كلية جولد سميث بجامعة لندن وجامعة شيفيلد. وجرى الاستعانة بهم عالميا من خلال منصات التواصل الاجتماعية الإلكترونية مثل "تويتر" و"فيسبوك" والبريد الإلكتروني إلى المؤسسات الدولية واللقاء المباشر مع القائمين على التحليل الاستطلاعي، الذي نشر فيه دورية "بلوس ون" العلمية.

وكشف الاستطلاع أن 62 % من المستطلعة آراؤهم إنهم يستخدمون الموسيقى لمساعدتهم على النوم، حيث تحدثوا عن 14 نوعًا من الموسيقى يضم 545 فنانًا وكانت الموسيقى الكلاسيكية الأكثر شيوعا في إحداث النوم، حيث بلغت نسبتها 96ر31 بالمئة، ويليها الروك بنسبة 82ر10 بالمئة والبوب بنسبة 47ر7، أما الميتال فكان بين الأقل شعبية حيث بلغت نسبته 35ر3 بالمئة.

وتربع باخ على العرش في هذا الاستطلاع حيث ذكره 15 شخصا يليه إد شيران وفولفجانج أماديوس موتسارت وكلاهما حصلا على 13 صوتا، وبريان إنو حصل على 10 أصوات، ثم فريق كولدبلاي وفريدريك شوبين الذي حصل كل منهما على تسعة أصوات.

وكتب المؤلفون: "كان استخدام الموسيقى كوسيلة تشتيت فكرة بارزة، فيما كان التشتيت يستهدف الأفكار (وخصوصا الأفكار السلبية)، وهو تعليق متكرر"، وأشاروا إلى أن "الموسيقى تقدم خيارا للكثيرين الذين يحتاجون للمساعدة (للأرق) بتكلفة قليلة وبدون آثار جانبية محددة".

ولم تكن مسألة شعبية الموسيقى كمساعد للنوم مفاجئة لهانز جونتر فيس، مدير مركز النوم في مستشفى بالاتينات في منتجع كلينجنمونستر في ألمانيا وعضو مجلس إدارة جمعية النوم الألمانية (دي جي إس إم). وقال: "كل ما يريحنا يساعدنا على النوم"، مضيفا أن الموسيقى هي إحدى الوسائل الكثيرة.

المصدر مصراوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *