الرئيسية / المواضيع العامة / وثيقة سرية أمريكية.. السفير الإسرائيلي يعترف: “مواجهة الجيش المصري ليست سهلة”

وثيقة سرية أمريكية.. السفير الإسرائيلي يعترف: “مواجهة الجيش المصري ليست سهلة”

وثيقة سرية أمريكية.. السفير الإسرائيلي يعترف: مواجهة الجيش المصري ليست سهلة أذاعت فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الأحد، تقرير مصور يستعرض تفاصيل عدد من الوثائق الأمريكية السرية عن بطولات الجيش المصري في حرب أكتوبر 1973، وتحمل الوثيقة الثالثة منها عنوان "الجسر الجوي".
وأوضحت الوثيقة الأولى، أنه في الوقت الذي اجتاح فيه الجيش المصري قناة السويس، كان البيت الأبيض يعقد اجتماعات عالية المستوى في محاولة لإنقاذ إسرائيل من هزيمة ساحقة، وكشفت مذكرة للبيت الأبيض، تفاصيل اجتماع خاص في أروقة البيت الأبيض بعنوان "سري للغاية دقيق" وكان المشاركون فيه السفير الإسرائيلي في واشنطن سيماشا دينيتز، والملحق العسكري الإسرائيلي مورد خاي جور، ووزير الخارجية الأمريكي هنري كيسنجر، والجنرال برنت سكوكروفت، نائب مساعد الرئيس لشؤون الأمن القومي، وبيتر دبليو ردومان، عضو مجلس الأمن القومي، مشيرة إلى أن هذا الاجتماع عقد من الساعة 8:20 إلى 8:40 دقيقة صباحًا، يوم الثلاثاء 9 أكتوبر 1973، وكان هذا الاجتماع هو بداية لما عرف فيما بعد باسم الجسر الجوي.
ونوهت الوثيقة إلى أنه بعد الخسائر التي ألحقها الجيش المصري بالإسرائيليين في حرب أكتوبر سعت جولدا مائير، إلى تعويض الخسائر من خلال المساعدات الأمريكية، وتولي السفير الإسرائيلي في واشنطن سيماشا دينيتز، مهمة التفاوض مع الولايات المتحدة الامريكية بشأن حجم هذه المساعدات، وكان على "دينيتز" في البداية أن يشرح حجم هذه الخسائر، والتي تمثلت في على مستوى الطائرات 14 فانتوم و28 سكاي هوك، و3 ميراج، و4 من طائرات السوبر ماستير، ما مجموعة 49 طائرة، أما على مستوى الدبابات خسرنا 500 دبابة، وانتهى هذا الاجتماع بأمر من كيسنجر، إلى الجنرال برنت سكوكروفت، نائب مساعد الرئيس لشؤون الأمن القومي، بمنح الإسرائيليين كل المعلومات كما اعترف السفير الإسرائيلي، بأن مواجهة الجيش المصري ليست سهلة.

المصدر الفجر