الرئيسية / أخبار مصر الان / القمص مكاري يونان: السيسي منزل من الله وطاعتنا له أمر كتابي ومن يقاومه يقاوم الله

القمص مكاري يونان: السيسي منزل من الله وطاعتنا له أمر كتابي ومن يقاومه يقاوم الله

القمص مكاري يونان: السيسي منزل من الله وطاعتنا له أمر كتابي ومن يقاومه يقاوم الله

أثار القمص مكارى يونان حالة من الجدل ليس في الشارع القبطي فقط بل في محيط مواقع التواصل الإجتماعي، بعد مواقفه الأخيرة التي شارك فيها في استقبال الرئيس السيسي عقب عودته من رحلة الأمم المتحدة الأخيرة، وما تلاها من تصريحات صادمة بعض الشيء للكثيرين، مرجعا تفسير كل ذلك إلى كونه ليس سياسيًا ولا يعمل بالسياسة وأن الأمر الذى أعتقده البعض سياسة إنما يخص حياته الأبدية (علي حسب قوله) بجانب حبه الرئيس السيسي والذي لا يشعره بالخجل مما قاله عنه بأن وصوله الرئاسة لم يكن طمعا في منصب أو مال أوغنى، كما أنه يسهر الليالي ومهدد وتحاك ضده المؤامرات غير محاربته للإرهاب.
وردا علي انتقاد عدم مشاركته في مظاهرات المسيحيين آثر الهجمات على الكنائس وخروجه للتظاهر من أجل السيسي، قال "يونان" إنه عندما يتم ضرب كنيسة قد يكون الظاهر استهداف المسيحيين، لكن الحقيقة أن الأمر يستهدف مصر ورئيسها قبل المسيحيين.
وأشار "يونان" خلال عظته مساء الجمعة بكنيسة المرقسية القديمة إلى أن نص الكتاب المقدس جاء فيه ( لتخضع كل نفس للسلاطين الكائنة هي مرتبه من الله ) وفسر يونان الآية بوجوب الخضوع الملوك والرؤساء بأدب وإحترام ولا يعني ذلك بأنه لا رأى لي بل يمكن التعبير عن الرأى بكل احترام.
اقرأ أيضاً…أسقف بني سويف: اقتصادنا يتعافى ولم نر في حياتنا انخفاضا لأسعار البنزين والسكر واللحوم

وأصاف: "لقد قلت أن الرئيس منزل من الله وأوكد كلامي من المكتوب من أن السيسي ليس الانتخابات ولا من معه ولا من ضده ..ربنا من أتى به، ربنا..من يقاوم السلطان يقاوم توقيت الله"،متسائلا "عندما أخرج مظاهرة أكون ضد من ومقاوما لمن؟ لذلك لا أخرج لمظاهرة لان من يقاوم السلطان يقاوم ترتيب الله و المقاومون يأخذون لأنفسهم دينونة ومن طلع الي مظاهرة تكون نهايته جهنم والموضوع خطير لان من يقاوم السلطان يقاوم ترتيب الله".
واعتبر نفسه مؤديا واجبا يرضي المسيح وقال: "خضوعنا وطاعتنا للأمر الرئاسي أمر كتابي ونحن كمسيحيين ليس لنا في المظاهرات ولا اعتراضات ولا انقلابات بل أيادٍ مرفوعة إلى الله نصلي أن يعطى بلدنا سلاما ويحفظ رئاستها".
وكان عدد من رواد "فيس بوك" انتقدوا القمص يونان ووصفه البعض بكونه من شيوخ السلطان وغيرها من ألفاظ وأوصاف.

المصدر اهل مصر