الرئيسية / أخبار الرياضة / محمد إيهاب: نستعد بقوة لأولمبياد طوكيو ولم أفقد الأمل

محمد إيهاب: نستعد بقوة لأولمبياد طوكيو ولم أفقد الأمل

محمد إيهاب لاعب المنتخب محمد إيهاب لاعب المنتخب الوطنى والبطل العالمى لرفع الأثقال كشف محمد إيهاب لاعب المنتخب الوطنى والبطل العالمى لرفع الأثقال، أنه مستمر في أداء تدريباته اليومية، ولم يفقد الأمل في حلم المشاركة في دورة الألعاب الأوليمبية التى من المقرر أن تقام بطوكيو عام ٢٠٢٠، ولم يشغل تفكيره على الإطلاق بما تعرضت له اللعبة مؤخرا من قرارات قوية من قبل المنظمة الدولية لمكافحة المنشطات «الوادا»، والتى اتخذت قرارا بإيقاف لعبة رفع الأثقال المصرية لمدة عامين بسبب المنشطات، بالإضافة لتغريم الاتحاد المصرى عقوبة مالية، تصل إلى نصف مليون دولار.وقال لاعب المنتخب الوطنى خلال تصريحاته الخاصة، إنه يواصل تدريباته بقوة تحت قيادة محمد موسى، المدير الفنى للمنتخب الوطنى من خلال معسكر إعداد قوي، يتم تنفيذه بدقة مع بقية زملائه في المنتخب الوطني، مشيرًا إلى أن الجميع لا ينشغل بقرار الإيقاف، وكلنا أمل في رفع الإيقاف، والعودة للمشاركة الدولية، وتأكيد أحقيتنا في تمثيل مصر خلال دورة الألعاب الأولمبية المقبلة بطوكيو. وأشار اللاعب إلى أن ملف التأهل مضمون، ويحتاج لمشاركتين فقط في المرحلة المقبلة لتأكيد أحقيته في التأهل، والتواجد ضمن القائمة التى ستحصل على شرف تمثيل مصر في طوكيو.وأشار محمد إيهاب إلى أن الاتحاد يترقب قرار الاتحاد الدولى نهاية الشهر الجاري، وهناك توقع بالاكتفاء بعقوبة الغرامة ورفع الإيقاف، خاصة أنه لم يحدث من قبل أن وقع على أى اتحاد عقوبة ثنائية والاكتفاء بغرامة مادية.واعترف محمد إيهاب أن رفع الأثقال مرشح للحصول على أربع بطاقات للتأهل لدورة الألعاب الأولمبية، وسيكون الاختيار بين كل من محمد سليم وأحمد عاشور ومحمد إيهاب وسارة سمير وسمر حبشى وحليمة عبدالعظيم.وكان قرار الإيقاف وحرمان اللاعبين المصريين من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة بطوكيو ٢٠٢٠ على خلفية ثبوت إيجابية ٧ عينات تم سحبها من لاعبى منتخب الشباب في يناير من عام ٢٠١٧، وهو ما دفع الاتحاد المصرى لطلب تحليل العينة الثانية والتى جاءت نتيجتها إيجابية أيضا.ومنح الاتحاد الدولى نظيره المصرى مهلة ٢١ يوما للتقدم باستئناف في المحكمة الرياضية الدولية على القرار مدعوما بالمستندات والأدلة التى تثبت صحة موقف الجانب المصري.وكان الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة قد عقد العديد من الجلسات لتجهيز كل الأوراق والمستندات التى من شأنها تخفيف العقوبة، وتم التواصل مع مسئولى المكتب التنفيذى للاتحاد الدولى، الذى سيصدر قراره على أقصى تقدير نهاية الشهر الجاري.وشدد الدكتور أشرف صبحى على أن هناك تواصلا مستمرا مع حسن مصطفى، رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد بصفته أحد أعضاء اللجنة الثلاثية المشكلة من قبل اللجنة الأوليمبية الدولية الخاصة بحل مشكلات الرياضة المصرية، بالإضافة إلى «رودني» مسئول المنظمة الدولية للمنشطات وأحمد ناصر رئيس اتحاد الكونفيدرالية الأفريقية «أوكسا»، بجانب المحامى المصرى نصر عزام، ومحام تونسى آخر، للوصول إلى حل لهذه المشكلة.

المصدر البوابة نيوز