الرئيسية / أخبار الكنيسة / القس بولس نظير يكشف أسباب أكل الطعام النباتي في الصوم

القس بولس نظير يكشف أسباب أكل الطعام النباتي في الصوم

القس بولس نظير يكشف أسباب أكل الطعام النباتي في الصوم كشف القس بولس نظير ثابت، كاهن كنيسة العذراء مريم والانبا انطونيوس، بابوشوشة بقنا، التابعة لمطرانية نجع حمادي للاقباط الارثوذكس، أن بعض من الطوائف المسيحية لا يستخدمون في الصوم اكل الطعام النباتي، ولا يمتنعون عن اكل الاطعمة الحيوانية، لافتاً الي انهم يتهموننا نحن كأرثوذكس بان ينطبق علينا على الأقل الجزء الأخير من الآية التي تقول "في الأزمنة الأخيرة يرتد قوم عن الإيمان.. مانعين عن الزواج، وآمرين أن يُمتنع عن أطعمة خلقها الله لتُتناول بالشكر" (1تي4: 1 ـ 3).
وأوضح "ثابت"، في تصريح خاص "لبوابة الفجر"، أن الصوم ليس هو مجرد طعام نباتي، إنما هو انقطاع عن الطعام فترة معينة يعقبها أكل نباتي، مؤكداً أن الطعام النباتي، كان الطعام الذي قدمه الله لآدم وحواء في الفردوس.
وأكد، أن الكتاب المقدس لم يسمح بأكل اللحوم إلا بعد الطوفان وفلك نوح، لافتاً الى أن العالم كان قد هبط مستواه للدرجة التي لجأ الله فيها إلى الطوفان.
وأضاف، أن الله قدم لبني إسرائيل في برية سيناء، خلال خروجهم من مصر طعاماً نباتياً وهو المن، ولم يسمح بأكل اللحوم (السلوى)، إلا بعد تذمرهم وبكائهم وهبوط مستواهم، ومع عطية اللحم ضربهم ضربة شديدة، فمات منهم كثيرون، وسمي ذلك المكان بأسم قبروت هتأوة، وتعني ( قبور الشهوة)، لأنهم هناك اشتهوا أكل اللحوم.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *