الرئيسية / الاسرة / مراهقة تخدع عمها و تورطه في فضيحة جنسية .. كوارث الفيسبوك

مراهقة تخدع عمها و تورطه في فضيحة جنسية .. كوارث الفيسبوك

مراهقة تخدع عمها و تورطه في فضيحة جنسية .. كوارث الفيسبوك

تسببت فتاة مراهقة في توريط عمها بفضيحة جنسية وأخلاقية ، بعد أن خدعته باسم مستعار علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، و تبادلت معه صور وفيديوهات مخلة بالحياء وفقا لما نشرته صحيفة النهار الجزائرية ،التي أكدت أن الفتاة أقامت علاقة جنسية افتراضية مع عمها علي فيسبوك ، وكان يرسل لها صورا خليعة وفيديوهات مخلة بالحياء إلى أن افتضح أمره بواسطة زوجة شقيقه، وهي والدة الضحية التي تقدمت ببلاغ ضده اتهمته فيه بتحريض ابنتها القاصر علي الفسق والفجور وفساد الأخلاق،في قضية أخلاقية جديدة تكشف كوارث الفيسبوك والشبكات الاجتماعية.
وكشفت التحقيقات التي أجرتها الشرطة والنيابة الجزائرية ، أن وقائع الفضيحة بدأت في الصيف الماضي ، عندما تلقى المتهم "العم" طلب صداقة وتعارف من ابنة شقيقة التي سجلت باسم مستعار علي فيسبوك ، فوافق عليه علي الفور دون أن يدري أنها ابنة شقيقة وظل علي تواصل معها لفترة طويلة وكان يرسل لها الصور والفيديوهات المخلة بالحياء.
واكتشفت والدة الفتاة المصيبة بالصدفة ، أثناء مراقبتها لحساب ابنتهاالبالغة من العمر 13 عاما ،بعد عثورها علي صور وأفلام إباحية فيه ، وسارعت علي الفور بتقديم بلاغ الي الشرطة دون أن تدري أن صاحب الحساب ، الذي يرسل الصور والفيديوهات الإباحية ، هو حسب شقيق طليقها وعم الفتاة .
ولم ينكر المتهم أمام المحكمة الاتهامات الموجهة إليه ، لكنه أكد للقاضي أنه لم يكن يعلم بأن الضحية هي ابنة شقيقه، التي أرسلت له طلب صداقة باسم مستعار ،و اعترف بإرساله صور وفيديوهات مخلة بالحياء، لان الفتاة هي الاخري كانت تتبادل معه الصور والفيديوهات .
وتناقضت أقوال الفتاة أمام المحكمة ،حيث أكدت في البداية أن المتهم "عمها" كان يعلم حقيقتها ،ثم عادت الي الإنكار مرة أخري وقالت أن حسابها المفتوح علي فيسبوك كان يحمل اسما مستعارا.
رغم تناقض أقوال ابنتها أصرت الأم علي التمسك بالدعوى المرفوعة ضد شقيق طليقها، وطالبت بتعويض قدره 5 ملايين سنتيم عن الضرر الذي لحق بها، لكن المحكمة قضت بمعاقبة المتهم بالسجن 5 سنوات مع الشغل والنفاذ والغرامة 100 ألف دينار.

المصدر اهل مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *