الرئيسية / المواضيع العامة / “الطيار المجنون” عن نصر أكتوبر: “إسرائيل كان معها أمريكا.. ومصر كان معها ربنا”

“الطيار المجنون” عن نصر أكتوبر: “إسرائيل كان معها أمريكا.. ومصر كان معها ربنا”

الطيار المجنون عن نصر أكتوبر: إسرائيل كان معها أمريكا.. ومصر كان معها ربنا قال اللواء طيار أحمد كمال المنصوري، أحد أبطال حرب أكتوبر المجيدة والشهير بـ"الطيار المجنون"، إن حرب أكتوبر 1973 كانت آخر الحروب على مصر؛ وذلك لأن مصر أصبح لديها درع وسيف ومايسترال ورافال وبعد الفتاح السيسي، واللي عنده كلمه يلمها.
وأضاف "المنصوري"، خلال حواره مع برنامج "وثائقيات النيل" المذاع على فضائية "النيل للأخبار"، اليوم الثلاثاء، أن الله أنعم عليه بشرف أن يكون طيار من بين الـ 100 طيار الذين دافعوا عن شبكة مصر، وكان صاحب أطول معركة جوية معركة 13 دقيقة ضد 6 طائرات فانتوم إسرائيلية أمريكية الصنع، معقبًا: "إسرائيل كان معها أمريكا، ومصر كان معها ربنا الذي ذكرها في القرآن 5 مرات، بينما ذكر مكة مرتين فقط"، منوهًا إلى أن السلاح الروسي الذي كان يتواجد مع المصريين بحرب أكتوبر كان عتيق بتكنولوجية بدائية، لكن الطائرة بالطيار والفارس بسيفه، واستطعنا أن نفعل بالطائرات الروسية المتقادمة ما لم تستطيع روسيا نفسها فعله.
وتابع أحد أبطال حرب أكتوبر المجيدة والشهير بالطيار المجنون، أن الله سبحانه وتعالى أيد الجنود المصريين في حرب أكتوبر 73 بجنود من عنده، وكانت قوة المصريين وصمودهم وإصرارهم وثباتهم استطاعوا أن يتغلبوا على هذه القوة الغاشمة، مشددًا على أن الهجوم خير وسيلة للدفاع، وكان لا بد من الهجوم على إسرائيل، وعبور قناة السويس، لتحقيق الانتصار، معقبًا: "أنور السادات أدى إسرائيل العلقة التمام، الذي اتخذ قرار الحرب والسلام، لكن من أعد لهذه الحرب الذي الراحل جمال عبد الناصر، الذي حدث الجيش المصري وأعاد بناءه".

المصدر الفجر