الرئيسية / عاجل / معلومات عن المرض الذى أصاب الفنان طلعت زكريا وكان سبب فى وفاتة

معلومات عن المرض الذى أصاب الفنان طلعت زكريا وكان سبب فى وفاتة

معلومات عن المرض الذى أصاب الفنان طلعت زكريا وكان سبب فى وفاتة

معلومات عن المرض الذى أصاب الفنان طلعت زكريا وكان سبب فى وفاتة
موضوع
غيَّب الموت الفنان طلعت ذكريا عن عمر يناهز الـ58 عامًا، إثر إصابته بالتهاب رئوي حاد، اضطره للمكوث لمدة أسبوع في أحد المستشفيات، قبل أن يفارق الحياة صباح اليوم، نتيجة توقف جميع أجهزة جسده عن العمل.
يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، كل ما تريد معرفته عن الالتهاب الرئوي، وفقًا للدكتورالدكتور وجدي أمين، مدير الإدارة العامة للأمراض الصدرية بوزارة الصحة والسكان.
متى يسبب الالتهاب الرئوي الوفاة؟
يتعرض المصاب بالالتهاب الرئوي الحاد للوفاة في حالتين فقط، وهما:
– عندما يتسبب الالتهاب في حدوث فشل بوظائف التنفس.
– عدم استجابة الرئة للأكسجين الصادر من أجهزة التنفس الصناعي.
ومع تعرض المريض لكلتا الحالتين، يصاب بتسمم الدم، ومن ثم تتوقف جميع أعضاء الجسم عن العمل، لعدم توافر الأكسجين اللازم للقيام بالوظائف الحيوية، الأمر الذي يزيد من خطر التعرض للوفاة، وهذا ما حدث مع الكوميديان الراحل.
أسباب الإصابة بالالتهاب الرئوي
غالبًا ما تحدث الإصابة بالالتهاب الرئوي نتيجة التعرض لفيروسٍ ما أو الميكروبات التي تعرف باسم الجرثومة أو أحد أنواع البكتيريا المقاومة للأدوية.
ولكن هناك بعض الأمراض التي تزيد من خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي، إذا لم نهتم بعلاجها فور اكتشاف الأعراض المصاحبة لها، ومنها:
– الربو.
– أمراض القلب والأوعية الدموية.
– السكري.
– السرطان.
أعراض الالتهاب الرئوي
– السعال المصحوب بخروج بلغم أو مخاط من الرئتين.
– ارتفاع درجة حرارة الجسم.
– النهجان والشعور بالتعب.
– صعوبة التنفس.
– آلام في الصدر، تشتد أكثر عند السعال أو التنفس.
– سرعة ضربات القلب.
– الغثيان والقيء.
فئات معرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي
قد يختص الالتهاب الرئوي بعض الأشخاص، في حالة امتلاكهم لبعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض، وهم:
– المدخنين.
– مرضى الإنفلونزا.
– الأطفال دون سن الخامسة.
– كبار السن، خاصةً الذين تجاوزن الـ65 عامًا.
– المصابون بأمراض الكلى والقلب والجهاز التنفسي.
– الحوامل.
طرق تشخيص الالتهاب الرئوي
في حالة ملاحظة الأعراض السابقة، يجب التوجه إلى الطبيب المختص، للخضوع إلى بعض الفحوصات الطبيبة، التي من شأنها أن تحدد سبب الإصابة بالالتهاب الرئوي، وأهمها:
– الفحص السريري.
– التصوير بالأشعة السينية "رنتجن – X – Ray".
– صورة دم كاملة.
وإذا كانت الأعراض المصاحبة للالتهاب الرئوي حادة، قد يطلب الطبيب المعالج من المريض أن يخضع لبعض الفحوصات الأخرى، مثل أخذ عينة من البلغم، للكشف عن وجود الجرثومة المسببة للمرض من عدمه.
علاج الالتهاب الرئوي
يتوقف علاج الالتهاب الرئوي على معرفة سبب الإصابة به، ولكن غالبًا ما يتمثل في تناول المضادات الحيوية، التي تساهم في القضاء على البكتيريا أو الفيروس أو الجرثومة المسببة للمرض.
وإذا كان المريض يعاني من صعوبة التنفس، يجب وضعه على الجهاز التنفس الصناعي على الفور، قبل أن تتفاقم الحالة وتصل إلى حد الوفاة.
طرق الوقاية من الالتهاب الرئوي
1- يجب الحصول على تطعيم الإنفلونزا الموسمي، خاصة للأطفال دون الخامسة وكبار السن الذين تجاوزا الـ65 عامًا.
2- الإقلاع عن التدخين أو عدم الجلوس بجانب المدخنين.
3- الابتعاد عن الأماكن المزدحمة.
4- تجنب الاختلاط بمرضى الالتهاب الرئوي، لأن الجرثومة المسببة للمرض قد تنتقل إلى الأشخاص الأصحاء عند التعرض للرذاذ الصادر من الشخص المريض، سواء عن طريق السعال أو العطس.
نقلا عن الكونلستو

احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014