الرئيسية / المواضيع العامة / عمرو عبدالحميد مستنكرًا التوغل التركي: “النهاردة شمال سوريا بكرة العراق”

عمرو عبدالحميد مستنكرًا التوغل التركي: “النهاردة شمال سوريا بكرة العراق”

عمرو عبدالحميد مستنكرًا التوغل التركي: النهاردة شمال سوريا بكرة العراق استنكر الإعلامي عمرو عبد الحميد، التوغل التركي في الأراضي السورية، واصفًا إياه باليوم الحزين في تاريخ العرب، حيث كما يجتاح رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو الأراضي الفلسطينية يقوم أردوغان الأن باجتياح الأراضي السورية، ويرفع كلاهما ذات المبررات الواهية وذات الأسباب التي لا يصدقها عاقل لكي لا يخفي كلاهما النوايا التوسعية.
وأضاف "عبد الحميد"، خلال تقديمه برنامج "رأي عام"، على قناة "TeN"،:" النهاردة يجتاح أردوغان شمال سوريا، بكرة يجتاح شمال العراق، ليجد حجة للعدوان الغاشم لكي يخطوا خطوة نحو تحقيق حلم الإمبراطورية العثمانية، وهي حلم اليقظة الذي لا يفارقه لا في منامه ولا في صحوته، ويستدل على ذلك بحجج واهية من أجل التوسع وأن يعيد هذا الحلم الذي لا يفارقه ليلا او نهارًا.
وأشار الإعلامي، إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث قال " الهجوم فكرة سيئة لا تدعمها الولايات المتحدة وأدعوا أنقرة لحماية الاقليات".
ومن الجدير بالذكر، أن مصر دعت إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية؛ لبحث الهجوم التركي على شمال سوريا، والحفاظ على سيادة سوريا.
وحذرت الخارجية، من تبعات الخطوة التركية على وحدة سوريا وسلامتها الإقيليمية ومسار العملية السياسية، مشددة على أن مجلس الأمن مسئول عن التصدي للتطور بالغ الخطورة في شمال سوريا، الذي يهدد الأن الدولي، مضيفة أن مجلس الأمن مسئول عن وقف أي مساعي تهدف إلى احتلال أراضي سوريا.

المصدر الفجر