الرئيسية / أخبار عالمية / الجيش التركي يُحذر من تسفير أردوغان إرهابيي سوريا إلى طرابلس

الجيش التركي يُحذر من تسفير أردوغان إرهابيي سوريا إلى طرابلس

الجيش التركي يُحذر من تسفير أردوغان إرهابيي سوريا إلى طرابلس

حذر الجيش الليبي، اليوم الخميس، من أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد يعمل على إرسال الإرهابيين من سوريا إلى ليبيا، عبر موانئ ومطارات طرابلس، ومصراتة، وزوارة.

وأضاف المسماري، في مؤتمر صحفي مساء الأربعاء ببنغازي، تعليقاً على بدء تركيا عملية عسكرية في سوريا، أن إرسال أردوغان الإرهابيين إلى ليبيا سيشكل خطراً كبيراً على مستقبل البلاد، وفق ما نقل موقع قناة "218" الليبية، اليوم الخميس.

وأكد المسماري، أن تركيا تغزو سوريا وتقتحم أراضٍ عربية، مشيراً إلى إطلاق سراح أعداد كبيرة من الإرهابيين من السجون، وباتوا في أيدي الأتراك.

عملية مستمرة

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن العملية العسكرية "برا وجوا كانت ناجحة خلال الليل، وسيطرنا على أهداف حددناها"، من دون أن تضيف أي تفاصيل عن ما هي تلك الأهداف ومواقعها. وشددت أن "العملية مستمرة وفق الخطة بنجاح".

وتوجهت عشرات الآليات التركية المحملة بالمقاتلين السوريين، صباح الخميس، إلى الجانب السوري، وتحديدا قبالة مدينة تل أبيض، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وبعد اشتباكات عنيفة حتى ساعة متأخرة من ليلة الأربعاء، تشهد المنطقة الحدودية قصفا مدفعيا متقطعا يستهدف بشكل أساسي، منطقتي رأس العين وتل أبيض.

وتُعد المنطقة الحدودية الممتدة من تل أبيض غربا إلى رأس العين شرقا ذات غالبية عربية، وكان محللون توقعوا أن تبدأ العملية التركية منها أو أن تقتصر عليها في مرحلة أولى.

وتهدف تركيا من الهجوم، الذي نددت به دمشق ودول أوروبية، إلى إقامة منطقة تعيد إليها قسما من نحو 3.6 ملايين لاجئ سوري لديها.

وبدأت تركيا هجومها بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب قواته من نقاط حدودية، ما بدا أشبه بضوء أخضر لتركيا وأثار مخاوف الأكراد الذين دعوا إلى فرض منطقة حظر جوي.

وبعد مواقف أميركية متناقضة إزاء الهجوم، اعتبر ترامب العملية التركية "فكرة سيئة"، نافيا أن يكون تخلى عن المقاتلين الأكراد، شركاء واشنطن في قتال تنظيم داعش.

المصدر الفجر