الرئيسية / عاجل / نكشف سيناريوهات معاقبة المتهمين بقتل «شهيد الشهامة»

نكشف سيناريوهات معاقبة المتهمين بقتل «شهيد الشهامة»

نكشف سيناريوهات معاقبة المتهمين بقتل «شهيد الشهامة»

نكشف سيناريوهات معاقبة المتهمين بقتل «شهيد الشهامة»
بعد القبض عليهم تعرف على سيناريوهات معاقبة المتهمين بقتل «شهيد الشهامة»
عقب القبض عليهم تعرف على سيناريوهات معاقبة المتهمين بقتل «شهيد الشهامة»
ألقى ضباط مباحث مركز تلا بمحافظة المنوفية، القبض على قاتل محمود البنا والمعروف بـ"شهيد الشهامة"، واثنين من رفاقه، الذي لقي مصرعه دفاعا عن فتاة قام "راجح" بمعاكستها ومحاولة التحرش بها.
وفي هذا السياق، قال أيمن محفوظ الخبير القانوني إن قاتلي شهيد الشهامة بمركز تلا بالمنوفية، كان هدفهم الوحيد من الوجود على مسرح الأحداث للجريمة حين حاول شهيد الشهامة منعهم من التحرش بالفتيات فما كان من أحدهم سوي بطعنه بمطواه في رقبته ومنع الأخر أحد أصدقاء الضحية من محاوله منع الجريمة وكان وجود الثالث بمثابة ردع لمن يحاول ووجوده سهل مهمة القاتل فيكون الثلاث جناه فاعلين أصليين في الجريمة ويستحقوا ذات العقوبة وخاصة أن الجريمة، كانت من أجل ارتكاب جنحه التعرض لأنثي في الطريق العام علي نحو يخدش حياءها.
وتابع محفوظ في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن طبقا للمادة 234 من قانون، وهي تنص أن من قتل نفسا عمداً من غير سبق إصرار ولا ترصد يعاقب بالسجن المؤبد أو المشدد، ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى، وأما إذا كان القصد منها التأهب لفعل جنحة أو تسهيلها أو ارتكابها بالفعل أو مساعدة مرتكبيها أو شركائهم على الهرب أو التخلص من العقوبة فيحكم بالإعدام أو بالسجن المؤبد.
وأشار إلى أن إذا كان أحد المتهمين يخضع للقانون الطفل تختص محكمة الجنايات بنظر الدعوي طالما أن أحد المتهمين قد تعدي ١٨ سنة وقت ارتكاب الجريمة والحد الأقصى للمتهمين الأحداث هو ١٥ سنة مهما ارتكبوا من حرم وذلك طبقا للقانون الطفل.
وكان ضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن المنوفية، بالتعاون مع ضباط وحدة مباحث مركز تلا، قد ألقوا القبض على المتهم الرئيسي بارتكاب الواقعة ويدعى محمد راجح طالب بكلية التجارة بجامعة مدينة السادات، واثنين من رفاقه هما "م.ا" والشهير بحماصة وهو طالب بالثانوي الزراعي، قد تم عرض المتهمين الثلاثة على نيابة مركز تلا للتحقيق معهم بإشراف المستشار محمد البواب المحامي العام لنيابات المنوفية.
هذا وكانت الواقعة قد حظيت باهتمام قطاع كبير من الرأي العام بمحافظة المنوفية ومصر بأكملها، وشهدت جنازة الضحية محمود البنا إقبالا كبيرا من جانب الأهالي بقرى مركز ومدينة تلا لوداعه لمثواه الأخير بمقابر العائلة وتقديم العزاء والمواساة لوالديه

هذا الخبر منقول من : الدستور

احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014