الرئيسية / المواضيع العامة / بشير عبد الفتاح: تركيا الراعي الأول لتنظيم داعش الإرهابي

بشير عبد الفتاح: تركيا الراعي الأول لتنظيم داعش الإرهابي

بشير عبد الفتاح: تركيا الراعي الأول لتنظيم داعش الإرهابي قال الدكتور بشير عبد الفتاح، الخبير بالشؤون التركية، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لم يكن يجرؤ على القيام باحتلال شمال سوريا، إلا بعد الحصول على ضوء أخضر من روسيا وأمريكا وإيران.
وتابع "عبد الفتاح"، خلال حواره مع الإعلامي سيد علي، ببرنامج "حضرة المواطن"، المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، مساء الأحد، أنه لا يمكن لمقاتلة تركية أن تجوب السماء السورية، إلا بعد الحصول على تصريح روسي أمريكي، مشيرًا إلى أن الرئيس الأمريكي سمح للرئيس التركي باحتلال شمال سوريا، ووضع له خط أحمر يتمثل في منع القتل الممنهج للأكراد، وتحمل مسؤولية الدوعش في سجون الأكراد.
ولفت إلى أن أوروبا رفضت استقبال الدواعش الأوربيين في سوريا، لأنهم خلال الفترة السابقة قاموا بإعادة تأهيل الكثير من الدواعش بعد استقبالهم لمدة 6 شهور، ورغم ذلك قام هؤلاء الدواعش بتنفيذ عمليات إرهابية في أوروبا.
وتابع أن تركيا تساعد على إعادة تنظيم داعش مجددًا، من خلال فتح سجون الدواعش في شمال سوريا، معقبًا: "تركيا أصبحت الراعي الأول لداعش".
وأشار إلى أن هناك اختراق تركي واضح للأمن القومي العربي، لافتَا إلى أن تركيا تتوسع في ليبيا والصومال وسوريا والعراق، لافتَا إلى أن هناك مخطط لضرب المنطقة لخلق حالة من السيولة.
وأضاف أن هناك ضرورة لإنشاء قوة عربية مشتركة، لأن هناك ضرورة لحماية المنطقة العربية، معقبًا: "لا يوجد الآن أمن قومي عربي، ولذلك الأمن القومي العربي مباح لجميع القوى الإقليمية والدولية".

المصدر الفجر