الرئيسية / أخبار الكنيسة / البابا فرنسيس: العمل التطوعي يساهم في إعطاء وجه إنساني للمجتمع

البابا فرنسيس: العمل التطوعي يساهم في إعطاء وجه إنساني للمجتمع

البابا فرنسيس: العمل التطوعي يساهم في إعطاء وجه إنساني للمجتمع قال البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، أن هذا مركز الخدمة من أجل العمل التطوعي يضم عددا كبيراً من منظمات العمل التطوعي، ويؤدي خدمة هامة على صعيد الاندماج والتعاون، وشجع الجميع على مواصلة العمل في هذا الاتجاه بروح من التفاهم والوحدة، وبهذه الطريقة يتمكن المتطوعون من نشر ثقافة السلام بطريقة متشعبة.
ولفت البابا، خلال استقباله أعضاء مركز الخدمة من أجل العمل التطوعي، اليوم الجمعة، في قاعة البابا بولس السادس بالفاتيكان، إلى ثقافة التضامن والمجانية التي تميّز العمل التطوعي وتساهم في بناء مجتمع متآخ يكون الكائن البشري في صلبه.
وأكد، أن هذه الثقافة ترتكز إلى الجذور المسيحية الصلبة، التي تتمثل في محبة الله ومحبة القريب، مشيرا الي ان محبة الله هذه تجعلنا نرى في الآخر أخا أو أختاً بحاجة إلى المحبة.
وأوضح أنه بفضل "عصارة" الإنجيل تحافظ المساعدة المقدمة إلى الآخرين على بعدها الإنساني ولا تفقد صبغتها الشخصية. ولهذا السبب بالذات لا يقوم المتطوعون والمتطوعات بدور ثانوي ضمن الشبكة الاجتماعية، بل يساهمون في إعطاء وجه إنساني ومسيحي للمجتمع.
وأكد "بابا الفاتيكان"، علي أن خدمة العمل التطوعي التضامني تشكل خياراً يجعل الإنسان حرا ومنفتحا على احتياجات الآخرين وعلى متطلبات العدالة والدفاع عن الحياة البشرية وحماية الخليقة مع إيلاء اهتمام خاص بالمرضى والمسنين الذين يشكلون كنز الحكمة.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *