الرئيسية / منوعات / علماء صينيون يصممون جهاز استشعار ذاتي التشغيل لمراقبة قصور القلب

علماء صينيون يصممون جهاز استشعار ذاتي التشغيل لمراقبة قصور القلب

صدى البلد صمم علماء صينيون من معهد بكين لطاقة وأنظمة النانو التابع للأكاديمية الصينية للعلوم وجامعة بيهانغ والجامعة الطبية العسكرية الصينية، شريحة يمكن زرعها، وجهاز استشعار ذاتي التشغيل يمكنه المساعدة في مراقبة قصور القلب.
وقال "ليو تشوه" أحد الباحثين المشاركين في تصميم الشريحة والجهاز – في تصريحات اليوم الجمعة – إن وجود حاجة عاجلة لتطوير جهاز استشعار بتدخل جراحي محدود وعالي الاستشعار ومنخفض التكلفة لمراقبة الضغط الناتج عن التهاب شغاف القلب في الوقت الحقيقي، لسرعة تشخيص وعلاج مرض القلب، كان دافعا لفريق العلماء لتطوير جهاز استشعار ذاتي التشغيل يمكنه دخول القلب بتدخل جراحي محدود، وذلك استنادا إلى مولد نانو كهربائي يمكنه تحويل الطاقة الميكانيكية الحيوية إلى كهرباء.
وأضاف تشوه أن طول جهاز الاستشعار يبلغ 5ر1 سنتيمتر وعرضه سنتيمتر واحد وارتفاعه 1ر0 سنتيمتر، وتمت تجربته على خنازير وإدماجه بقسطرة جراحية لزراعته بتدخل جراحي محدود.
وتابع تشوه أنه يمكن للجهاز إجراء مراقبة فائقة الحساسية وفي الوقت الحقيقي، ويتميز باستقرار ميكانيكي، كما يمكنه رصد الرجفان البطيني والانكماش البطيني السابق لأوانه، مشيرًا إلى أن جهاز الاستشعار واعد للتطبيق السريري، كما يقدم أفكارًا جديدة لبحوث الأدوات الطبية صغيرة الحجم والقابلة للزرع وذاتية التشغيل.
ويمثل قصور القلب مشكلة صحية عامة عالميًا، حيث يكون القلب غير قادر على ضخ الدم الكافي لتلبية حاجات الجسم، وتشمل الأعراض النمطية ضيقًا في التنفس وضعفًا وإجهادًا ما يؤدي لصعوبة ممارسة الحياة في ظل التكلفة العالية للتشخيص والعلاج.
ويعد الضغط الناجم عن التهاب شغاف القلب مؤشرًا رئيسًا لتقييم عمل القلب، وله مضاعفات سريرية للمصابين بقصور القلب. وتتم حاليًا مراقبة الضغط الناجم عن التهاب شغاف القلب بقسطرة باهظة الثمن شبه جراحية، ولكنها غير مجدية على المدى الطويل ولعملية جمع البيانات باستمرار.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *