الرئيسية / اخبار مصر / وزيرا الإنتاج الحربي والصناعة يناقشان موضوعات التصنيع المشترك

وزيرا الإنتاج الحربي والصناعة يناقشان موضوعات التصنيع المشترك

وزيرا الإنتاج الحربي والصناعة يناقشان موضوعات التصنيع المشترك

استقبل الدكتور محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، لمناقشة مجالات التعاون المشترك وذلك في ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي، ويأتى هذا اللقاء فى إطار زيادة التعاون والتنسيق بين الوزارتين في مجالات التصنيع المشترك حيث أن الشركات والوحدات التابعة للإنتاج الحربي تمتلك إمكانيات تكنولوجية وتصنيعية وبحثية كبيرة، ويوجد بها أطقم فنية مدربة، يمكن الاستفادة منها في تعظيم مجالات التعاون المشترك بين "الإنتاج الحربي" و"التجارة والصناعة" ، تم خلال اللقاء إستعراض أوجه التعاون في مجال تعميق التصنيع المحلى للإلكترونيات بغرض زيادة القيمة المضافة للتصنيع الإلكتروني وعدم الإكتفاء بالتجميع بالتعاون مع وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كما تم مناقشة إمكانية تصنيع قطع الغيار والصناعات المكملة لصناعة السيارات حيث يمتلك السوق المصري المقومات التي تؤهله ليصبح محورًا صناعيًا ولوجستيًا رئيسيًا لهذه الصناعة بإفريقيا والشرق الأوسط ويمثل ذلك خطوة مهمة لتطوير هذه الصناعة محليًا وتوفير العملة الصعبة التى يتم إنفاقها لاستيراد هذه المنتجات من الخارج كما ناقش اللقاء قيام وفد من شركات السيارات بزيارة عدد من مصانع الإنتاج الحربي ، كذلك تم دراسة تصنيع السيارات الكهربائية ونقل وتوطين تكنولوجيا صناعاتها بالتعاون مع الشركات العالمية المتخصصة في هذه الصناعة حيث تعتبرمستقبل صناعة السيارات في العالم.
وأشار "نصار"، إلى ثقته فيما تقوم شركات ووحدات وزارة الإنتاج الحربي بتصنيعه من منتجات مطابقة للمواصفات القياسية وطبقًا لمعايير الجودة وبأسعار منافسة، كذلك جهود "الإنتاج الحربي" في مواكبة أحدث نظم التكنولوجيا الصناعية في العالم لخدمة منظومة الصناعة الوطنية وتعظيم الاستفادة من الإمكانيات البحثية بالإنتاج الحربي بما يسهم في تنفيذ خطة واستراتيجية الدولة فى مجال التصنيع المحلى والتصدير للدول الأخري وفي نهاية اللقاء اتفق الجانبان علي تشكيل عدد من اللجان تكون مسئولة عن تنسيق الجهود المشتركة فى مجال تطوير الصناعة فى المجالات المختلفة بالتعاون والتكامل بين الجهات الصناعية المختلفة في الدولة.

المصدر اهل مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *