الرئيسية / اخبار مصر / نقيب الصحفيين ووزير الشباب يفتتحان معهد التدريب بالنقابة (صور)

نقيب الصحفيين ووزير الشباب يفتتحان معهد التدريب بالنقابة (صور)

نقيب الصحفيين ووزير الشباب يفتتحان معهد التدريب بالنقابة (صور)
افتتح الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، معهد التدريب بالنقابة، بحضور أعضاء المجلس والكاتب الصحفي محمود بكري.
ويحتوي المعهد على ١٥ قاعة، بخلاف الغرف المخصصة للإدارة وصالات الاستقبال، والخدمات، كما تم تخصيص قاعة لتكون بمثابة متحف للصحافة المصرية، و١٤ قاعة تدريب متنوعة التخصصات، ومن بين القاعات، خمس خاصة بالمحاضرات، الكبرى منها تتسع ل ٧٢ متدربًا، والثانية سعتها ٥٦ متدربًا، والثالثة تتسع لاستقبال ٥٠ متدربًا، بينما الرابعة والخامسة تتسع كل منها ل ٢٠ متدربًا.
كما أن إحدى أهم القاعات تم تجهيزها، لتكون استديو تليفزيونيًا، تم إمداده بأحدث الأجهزة، يصاحب وحدة مونتاج مجهزة لإعداد المحتوى المرئي، وبجواره، استديو إذاعي مجهز بوحدة ميكسر وتحكم.
وصالة التحرير من أهم قاعات المعهد، التي تبلغ سعتها، ١٦.٥ م في ٢٣ مترا، عرض، وتحوي عددًا من أجهزة الحاسب الآلي الحديثة، لخلق معايشة للزملاء المتدربين.
كما تم تخصيص قاعة مجهزة بثمانية أجهزة كمبيوتر حديثة للحاسب الآلي والتدريب على السوشيال، وقاعة للتدريب على الترجمة، وأخرى خاصة بالتواصل الاجتماعي، بها ٨ أجهزة حاسب آلي حديثة.
كما يوجد وقاعة خاصة بالتدريب على الصحافة المكتوبة، تحوي ٩ أجهزة حاسب، ومقاعد ومكاتب، لخلق معايشة لقسم تحريري بالصحيفة، ومثلها قاعة خاصة بالجرافيك والتصميم، والأخيرة خاصة بالصحافة الإلكترونية.
يذكر أن إعداد الطابق السابع وتجهيزه بالمعدات، تم بمنحة من الشيخ سلطان القاسمي حاكم الشارقة، وهو ما تقدره النقابة وتشكر له دعمه.
وتمتلك لجنة تطوير المهنة والتدريب، برنامجًا طموحًا سيتم عرضه على مجلس النقابة، تفصيلًا، وهو ما سبق وأعلن في الانتخابات النقابية السابقة، والذي يستهدف ثلاثة محاور، الأول أن يسهم في ضبط القيد، والثاني خلق قيمة مضافة في قدرات الزملاء النقابيين، من خلال دورات احترافية، والثالث، تعظيم موارد النقابة، من خلال شق تدريبي استثماري للطلبة والصحفيين العرب، وراغبي تلقي التدريب في مجالات الإذاعة والتليفزيون، هذا بخلاف ما تم طرحه في البرنامج الانتخابي من خطة على أساسها، خصص قاعة لمتحف الصحافة.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *