الرئيسية / اخبار مصر / ياسر جلال يدخل “الفتوة” منتصف الشهر الجاري

ياسر جلال يدخل “الفتوة” منتصف الشهر الجاري

يستعد الفنان ياسر جلال، لتصوير مسلسله الجديد «الفتوة» منتصف الشهر الجاري، بعد اختيار المخرج حسين المنباوى أماكن التصوير حيث تم بناء ديكور ضخم عبارة عن قلعة في مدينة الإنتاج الإعلامى، وانتهى المنباوى من معاينة أماكن التصوير، وأوشكت الشركة المنتجة على الانتهاء من بناء الديكور الأساسى لأحد الأحياء الشعبية في مدينة الإنتاج الإعلامى من أجل المسلسل وظهوره بشكل حقيقى أمام الجمهور. تدور أحداث العمل قبل ١٥٠ عامًا في حى الجمالية ويبرز العلاقات الإنسانية والاجتماعية بين أهل الحارة والشخصية التى يقدمها جلال هذا الموسم مختلفة تماما عن الأعمال التى قدمها في المواسم الرمضانية الثلاثة السابقة، وتعد القصة خارج الصندوق لأنه يقدم أحداثًا وفترة تاريخية مهمة حدثت بالفعل في الماضى. ويجرى حاليًا صُناع عمل مسلسل «الفتوة» جلسات عمل لتجهيز ووضع الخطوط الأساسية لـ«الفتوة» للمشاركة في السباق الرمضاني المقبل. وقال هانى سرحان مؤلف العمل في تصريحات خاصة لـ«البوابة» إن لديهم أفكارًا كثيرة للعمل عليها إلا أنهم اتفقوا على هذه الفكرة التى وجدوا فيها جميعًا متعة في الأحداث من خلال العودة للميليشيات وتناول عالم الفتوات قبل أكثر من مائة عام مشيرا إلى أن هناك ما يقرب من عشرة إلى خمسة عشر عامًا لم تعرض في الدراما التليفزيونية بداية من عام «١٨٧٠» قبل فترة بناء مصر الحديثة في عهد الخديو إسماعيل وإنشاء نقاط الشرطة ومراكز البوليس وبناء وسط البلد حيث كانت الأحياء تدار بالفتوة الذى يمثل «عمدة» في هذه المرحلة يدخل في التجارة والزواج والعلاقات الاجتماعية وأوضح سرحان أنه يحضر لهذا المشروع منذ فترة تقارب العامين وأنه كان يريد العودة لهذا الزمن والحديث عن شكل العلاقات بين البشر فيه وطبيعة الحياة وقتها. بينما أكد مخرج العمل حسين المنباوى أنهم يقدمون عالمًا معينًا يحمل صراعات بين البشر في العلاقات الاجتماعية لا يقصدون من خلاله ما يحدث في مصر ولكن صراعات الأشخاص مع بعضهم البعض مشيرا إلى أنهم لم يستطيعوا تحميل العمل مضمونًا سياسيًا أو أكثر من ذلك لأنهم يرون أن هذا سيشتت الجمهور وتركيزهم أكثر من ذلك.وأوضح المنباوى أن هناك صعوبة ومتعة كبيرة لا يمكن إنكارها في مسلسل «الفتوة» بمعنى أنه من أجله لا بد من العودة للماضى وفتح الكتب ومشاهدة شكل الملابس مثلًا وغيرها من التفاصيل وبالتالى سيخرج من العمل مستفيدًا كثيرًا وتابع قائلًا: هناك مثلًا اعتماد على الخرافة كثيرًا في هذا الزمن مما يفتح لنا كثيرًا من الخطوط الدرامية وهو ما يعتبر تحديًا كبيرًا، وبرغم أن هناك أعمالًا كثيرة في التسعينيات اتخذت منهجها من الحرافيش لنجيب محفوظ إلا أن ما يسعدنى هنا أننا لم نقترب من هذه المنطقة مما يجعلنا مختلفين.وأشار المنباوى إلى أن المسلسل يشمل نوعين من أماكن التصوير الأول وهو الآثار مثل القلعة وبيوت الأزهر والسلحدار والسحيمى بخلاف بناء حى كامل للتصوير به أيضًا.مسلسل «الفتوة» يدور في إطار اجتماعي حول حدوتة تشبه «كان يا مكان»، كأنك تشاهد ألف ليلة وليلة، فتجد شخصية الإنسان ابن البلد، في الحارة المصرية ولكن منذ ما يقرب من ١٥٠ عامًا، العلاقات الاجتماعية بين الأم وابنها، بين الجيران، والتركيز على العلاقات المتشابكة بينهم، مع وجود بعض القيود التى تحكم هذا الزمن القديم، مثل وجود المقايضة، والعملات المعدنية دون الورقية، حيث كان القرش مقسمًا إلى ٤٠ بارة، وقضيتنا قضية اجتماعية إنسانية ممتعة، بها الرومانسى والأكشن والكوميدى وبها حدوتة وعلاقات إنسانية والمسلسل بطولة ياسر جلال وإنتاج شركة سنرجى وتأليف هانى سرحان وإخراج حسين المنباوى. يذكر أن الفنان ياسر جلال شارك في السباق الرمضانى الماضى بمسلسل «لمس أكتاف» من تأليف هانى سرحان، وإخراج حسين المنباوى، وشارك في بطولته مجموعة من النجوم بجانب ياسر جلال ومنهم فتحى عبدالوهاب، وحنان مطاوع، وإيمان العاصى، وكرم جابر، وكارولين خليل، وسمر مرسى، ومحمد عز.

المصدر البوابة نيوز