الرئيسية / المواضيع العامة / حكاية صورة.. ومن الحب ماقتل .. نهاية نجم روك بريطاني على يد معجب

حكاية صورة.. ومن الحب ماقتل .. نهاية نجم روك بريطاني على يد معجب

حكاية صورة حكاية صورة وراء الصور الألف من الحكايات والقصص المخبأة خلفها، وينكشف سرها بعد ظهورها، ولكن يوجد من يظل سر لا يعلمه أحد، وحكاية صورة اليوم، عن نهاية نجم الروك البريطاني على يد معجب.
حكاية صورة
جون لينون نجم فرقة البيتلز البريطانية كان يوقع اوتوجراف لقاتله "مارك شابمان" ساعات قبل قتله، مارك ديفيد شابمان، الذي وصف بأنه مختل عقليًا.
وكان القاتل قد صرح بأنه قام بقتل جون لينون، لشدة إعجابه به وبفرقة البيتلز وحكم على شابمان بالسجن مدى الحياة بسجن "أتيكا" ذى الإجراءات الأمنية المشددة، ويذكر أن شابمان لم يفر من موقع الجريمة، بل انتظر وصول الشرطة للقبض عليه.
يصنف الكثيرين الحادثة على أنها من معجب مهووس، ولكن الكثير من النقاط العجيبة التي سبقت الجريمة لا يمكن أن توحي بذلك، فقد كان لدى لينون الكثير من الأعداء الأقوياء، وكانت له العديد من المواقف السياسية والإنسانية، فقدم عمله الغنائي "بطل الطبقة العاملة" ليوضح موقفه الرافض لممارسات الرأسمالية، وسياسة إلهاء الشعوب بالجنس والتليفزيون.
وكانت له ميول إلحادية واضحة.ووقف ضد الحرب في فيتنام.وبالمرة ضد أمريكا..وفي عام 1966 دعي فريق البيتلز إلى إحياء حفل موسيقى في الكيان الصهيوني لكنه رفض.
مات لينون لكن لا تزال أغانيه تسمع، ووضعه البريطانيون بعد تشرشل ونيوتن ودارون وشكسبير كأعظم شخصية بريطانية.
اقرأ أيضا..حكاية صورة.. من هي المصرية التي أصبحت سيدة غانا الأولى

المصدر المواطن