الرئيسية / اخبار مصر / ننفرد بنشر الصور الأولى لنقل توابيت خبيئة العساسيف من الأقصر إلى المتحف الكبير

ننفرد بنشر الصور الأولى لنقل توابيت خبيئة العساسيف من الأقصر إلى المتحف الكبير

ننفرد بنشر الصور الأولى لنقل توابيت خبيئة العساسيف من الأقصر إلى المتحف الكبير حصلت بوابة الفجر، على عدد من الصور لعملية نقل توابيت خبيئة العساسيف من مكان اكتشافها بالبر الغربي بالأقصر، بجبانة العساسيف إلى المتحف المصري الكبير بالجيزة.
وعلمت الفجر، من مصادرها الخاصة أنه تم تسجيل التوابيت وتوثيقها بسجل البعثة المصرية بالمخازن المتحفية بالقرنة وإنهاء أعمال التغليف للتوابيت، وعددها ٣٠ تابوت خشبى عليه نقوش وكتابات هيروغليفية وزخارف ملونة، ومن المنتظر دخولها إلى معمل الترميم الخاص بالمتحف الكبير لإجراء أعمال الترميم الدقيق عليها وتعقيمها تمهيدًا لعرضها بالمتحف وتم النقل تحت حراسة أمنية مشددة من قبل شرطة السياحة والأثار وبالتعاون مع الأمن العام.
وكانت وزارة الأثار قد أعلنت عن كشف خبيئة العساسيف بحضور وزير الأثار والدكتور زاهي حواس والدكتور مصطفى وزيري وقيادات محافظة الأقصر الشعبية والرسمية.
وبدأت القصة الأحد 13 أكتوبر عندما علمت الفجر من خلال مصادر خاصة لها بوزارة الآثار عن العثور على 8 توابيت أثرية في منطقة جبانة العساسيف وأكد المصدر على أن الأمر سيكون بداية لكشف أثري ضخم.
وزير الأثار والأمين العام في الأقصروفور إبلاغ وزير الأثار الدكتور خالد العناني سافر إلى الأقصر مرة أخرى حيث غادرها الجمعة الماضية بعد الإعلان عن كشف أثري في وادي القرود بالبر الغربي، ورافق الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للأثار الوزير في رحلته لمعاينة بدايات المشف الجديد.
ارتفاع عدد التوابيت المكتشفةعلمت الفجر أنه باستمرار البحث ارتفع عدد التوابيت المكتشفة حتى مساء الاثنين إلى ما يقرب من 14 تابوتًا منها توابيت مذهبة، وهو الأمر الذي دفع وزارة الأثار لإعلان حالة الاستعداد القصوى لاستقبال هذه التوابيت كما يليق بها.
مؤتمر صحفي واستعدادات خاصةوأعلن وزير الأثار عن إنعقاد مؤتمرًا صحفيًا بجبانة العساسيف للإعلان عن هذا الكشف الضخم، وتم استدعاء جميع المرممين بالأقصر للعناية بالتوابيت المستخرجة وذلك وفق أحدث المعايير المتبعة في الترميم حسبما أفاد المصدر الخاص للفجر.
ارتفاع عدد التوابيت إلى 30 تابوتًا وفي صباح اليوم الثلاثاء توالت بيانات وزارة الأثار تفيد أن عدد التوابيت 30 تابوتًا مع صور من داخل الموقع، وهي توابيت خشبية ملونة ترجع لعصر الأسرة 22.

المصدر الفجر