الرئيسية / اخبار مصر / “المآذن التوأمية وخانات سوريا” في الجلسة الختامية للأثريين العرب

“المآذن التوأمية وخانات سوريا” في الجلسة الختامية للأثريين العرب

"المآذن التوأمية وخانات سوريا" في الجلسة الختامية للأثريين العرب انعقدت مساء اليوم الأحد، الجلسة الختامية لمؤتمر اتحاد الأثريين العرب برئاسة الأستاذ الدكتور جمال عبد الرحيم أستاذ العمارة والفنون الإسلامية بجامعة القاهرة، والتي ضمت نقاشات حول ستة أبحاث أثرية من مصر والعالم العربي.
وقال عبد الرحيم إن الأبحاث تنوعت حول العمارة والفنون الإسلامية، في موضوعات تثري المكتبة الأثرية العربية وتفتح آفاق جديدة أمام الباحثين في علم الأثار الإسلامية.
وأضاف أن الأبحاث شملت عصورًا متنوعة ما بين مملوكي وعثماني، وحديث، وأقطار متعددة ما بين مصر وسوريا واليمن، وهو ما يسهم في الدفع نحو الحفاظ على الهوية العربية والروابط بين حماة الحضارة على مستوى الوطن العربي.
وقد شارك عدد من علماء وباحثي علم الآثار في تلك الجلسة عن العمارة الإسلامية، وذلك ضمن فعاليات المؤتمر الـ 22 لإتحاد الأثريين العرب، وذلك في مقر الإتحاد في الشيخ زايد بمدينة 6 أكتوبر.
والجلسة جاءت برئاسة الأستاذ الدكتور جمال عبد الرحيم مناقشًا والأستاذ الدكتور إبراهيم طاحون عضوًا، وتنوعت الأبحاث التي تمت مناقشتها ومنها المآذن التوأمية في العمائر الإسلامية بمصر للدكتور مجدي علوان، والامتداد العمراني لقاهرة المعز بعهد الناصر محمد بن قلاوون من باب زويلة إلي باب الوزير.
وبحث عن الخانات العثمانية الباقية في مدينة معرة النعمان "دراسة تاريخية أثرية" للدكتور وليد الأخرس من سوريا، وبحث عن قصر سباهي في الإسكندرية "دراسة أثرية معمارية فنية" للدكتورة مروة أحمد محمد خليفة.
كما قدم الباحث عبد الرحيم حنفي بحث بعنوان أضرحة مدينة ولاتة الموريتانية "دراسة أثرية معمارية"، وبحث عن دار التوقيت "المؤقت خانة" العثمانية في اسطنبول "دراسة أثرية مقارنة" للدكتورة هبة حامد عبد الحميد محمود.

المصدر الفجر