الرئيسية / اخبار مصر / موقع مغمور يهين الباسبور المصري.. ومطالبات بمحاكمة القائمين عليه

موقع مغمور يهين الباسبور المصري.. ومطالبات بمحاكمة القائمين عليه

موقع مغمور يهين الباسبور المصري.. ومطالبات بمحاكمة القائمين عليه مجموعة تقوم على أحد المواقع العربية المجهولة التمويل، بتعمد إهانة الدولة المصرية بشعبها وحكومتها، وتواظب على ذلك غير تاركة مناسبة ولا فرصة.
الموقع المقصود من السطور المقبلة يدعى «الفصلة»، وبغض النظر عن غرابة الاسم بين المواقع الصحفية وعدم دلالته على شيء يضيف للصحافة، ستجد أن فكرته مسروقة من موقع معرفي على الانترنت يقدم معلومات كثيرة في شتى المجالات والعلوم.
القائمون على الموقع يعرفون أنفسهم بأنهم «مجلة عربية أونلاين تكتب في المزيكا والأفلام والايفنتات وقصص الشخصيات الناجحة في الوطن العربي»، وهنا استبعد القائمون على الموقع الحديث في السياسة والاقتصاد على غير الحقيقة، فهم يختارون دولاً بعينها لتشويهها، بما يشير بنسبة كبيرة إلى انتمائاتهم الإرهابية، وتلقيهم دعم من الجماعات التكفيرية.
خلال الساعات الماضية، نشرت الصفحة خبراً عن احتلال جواز السفر الإماراتي المركز الأول عالمياً، وهذا أمر فرح به المصريون قبل الأخوة الإماراتيين، وراج آلاف النشطاء يبدون إعجابهم بالسياسة الإماراتية التي كانت خلف هذا الإنجاز، إلا أن الموقع الباحث عن الوقيعة بين الشعبيين العربيين، لم يعجبه هذا الحديث وراح يبحث عن أي أزمة يثيرها ليحقق بذلك ثلاثية خبيثة، فهو يستهدف تحقيق أكبر قدر من الانتشار ليعالج تأخره وسط المواقع الإخبارية، ويحدث أزمة بين البلدين الشقيقين، ويستقطب أعضاء الجماعة الإرهابية ليرفعوا من التفاعل مع الأخبار المنشورة على الصفحة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».
كتب الموقع تعليقاً على خبر احتلال جواز السفر الإماراتي المركز الأول عالمياً يقول فيه: «جواز السفر المصري ده تتجول بيه في الأرياف.. خليك انت في الـ7 آلاف حضارة»، إقحام مصر بلا داعي ولا سبب بهذا الشكل المهين على يد سلة من أعداء الوطن يستوجب تقديمهم للمحاكمة، فما فعلته رانيا يوسف لا يساوي 1% مما فعلوه هؤلاء المجرمون في حق بلدهم.
الأمر يستوجب محاكمة هؤلاء الشباب بتهمة إهانة البلد وإثارة الفتنة بين بلدين شقيقين، وخدمة مصالح جماعة إرهابية.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *