الرئيسية / أقتصاد / “أدنوك” تعلن عن إطلاق برنامج شامل لتوسعة أسطول حفاراتها

“أدنوك” تعلن عن إطلاق برنامج شامل لتوسعة أسطول حفاراتها

"أدنوك" تعلن عن إطلاق برنامج شامل لتوسعة أسطول حفاراتها

أعلنت "أدنوك للحفر"، إحدى الشركات التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم عن إطلاق برنامج شامل لتوسعة أسطول حفاراتها لدعم خطط أدنوك في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج وتسريع وتيرة تنفيذ استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي.

جاء الإعلان عن برنامج توسعة أسطول الحفارات خلال الدورة الخامسة عشرة لملتقي الشركات المالكة للحفارات، الذي استضافته "أدنوك للحفر" بالتعاون مع شركة "دي إن في- جي إل" على هامش معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول "أديبك 2019".

وكانت أدنوك قد استحوذت خلال شهر نوفمبر الجاري في المرحلة الأولى من البرنامج على أربع حفارات برية متطورة مصنعة في دولة الإمارات بقيمة تزيد عن 350 مليون درهم إماراتي، مما يؤكد التزامها بتعزيز القيمة ويدعم مساهمتها في تحقيق التنمية والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات.

وتخطط أدنوك إلى امتلاك عشرات الحفارات المتطورة المخصصة للعمل في الحقول البرية والبحرية والجزر النفطية الاصطناعية خلال الخمس سنوات المقبلة، وذلك عقب تدشين الحفارات الأربع في الربع الأول من عام 2020.

وقال عبد المنعم سيف الكندي، الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في أدنوك رئيس مجلس إدارة شركة "أدنوك للحفر"، بهذه المناسبة: "يسهم توسيع أسطول حفارات أدنوك في رفع كفاءة عمليات تهيئة وإكمال الآبار، كما يقلل من الزمن اللازم لعمليات الحفر، ويؤكد سعي أدنوك الدائم لتحقيق أقصى قيمة ممكنة من موارد أبوظبي الهيدروكربونية الغنية.

ويعد هذا البرنامج مُمكّناً رئيسياً لتنفيذ خطط ومبادرات أدنوك الرامية إلى التوسع في أنشطة الحفر لآبار النفط والغاز التقليدية وغير التقليدية وزيادة السعة الإنتاجية من النفط والغاز وتحقيق الاكتفاء الذاتي للدولة من الغاز".

كما يعزز برنامج توسعة أسطول الحفارات مكانة " أدنوك للحفر" كأكبر شركة حفر متخصصة في الشرق الأوسط والمنطقة في تقديم خدمات حفر متكاملة في مجال حفر وتهيئة الآبار، كما يؤكد دورها في دعم مسيرة أدنوك للنمو والتطور والتي تستهدف زيادة سعتها الإنتاجية من النفط إلى 5 ملايين برميل يومياً بحلول عام 2030.

وتم تصنيع الحفارات الأربع الجديدة في دولة الإمارات بواسطة شركة "ناشيونال أويل ول فاركو"، وسيتم تشغيلها في حقول أدنوك البرية التي تساهم حالياً بأكثر من 50% من إجمالي الطاقة الإنتاجية اليومية لأدنوك من نفط مربان. ويدعم الاستثمار في الحفارات المصنعة في دولة الإمارات استراتيجية أدنوك لرفع مساهمتها في القيمة المحلية بهدف تنمية وتنويع الاقتصاد المحلي. ويرفع امتلاك أربع حفارات متطورة إجمالي قيمة الحفارات المصنعة في الإمارات إلى أكثر من 7 مليارات درهم.

ومن جانبه، قال عبد الله سعيد السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للحفر: " نجحت شركة أدنوك للحفر في مضاعفة أسطول حفاراتها بأكثر من ثلاثة أضعاف في أقل من عشر سنوات، حيث ارتفع عدد حفارات الشركة من 28 حفارة في 2010 إلى 95 حفارة حالياً. وستمكننا المرحلة التالية من التوسع في تعزيز ودعم جهود أدنوك في الحصول على قيمة أكبر من كل برميل نفط تنتجه. كما يسهم امتلاك حفارات حديثة ومتطورة تقنياً في تعزيز كفاءة عملياتنا التشغيلية في مجال حفر وتهيئة الآبار، بما يتماشى مع استراتيجية أدنوك 2030 للنمو الذكي وتحقيق أقصى العائدات في عمليات الاستكشاف والإنتاج والتطوير".

وساهم استحواذ شركة بيكر هيوز على نسبة 5% في شركة "أدنوك للحفر" عام 2018 في تطوير قدرات الشركة وتعزيز مكانتها في مجال الخدمات المتكاملة لحفر وتهيئة آبار النفط والغاز.

كما تقدم الشركة مجموعة متكاملة من الخدمات عبر مختلف عملياتها في مجال حفر وتهيئة آبار النفط والغاز إضافة إلى مجموعة واسعة من خدمات حقول النفط، مما يساعد على تحصيل أكبر قيمة ممكنة من أعمال أدنوك في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج وزيادة الآبار والحقول. وساعد تطبيق خدمات الحفر المتكاملة في رفع معدل كفاءة عمليات الحفر بنسبة تصل إلى 25%، مما أدى إلى تحقيق توفير كبير في التكاليف وزيادة ربحية الآبار.

ويمثل منتدى الشركات المالكة للحفارات الذي تنظمه أدنوك سنوياً منصة لتبادل المعارف والخبرات وأفضل الممارسات بين الشركات المالكة للحفارات ووكالات التصنيف البحري والشركات العاملة في مجال حفر آبار النفط والغاز وشركات تقديم الخدمات في المجالات البحرية والبرية، بهدف رفع كفاءة عمليات الحفر وتعزيز فعاليتها وضمان سلامتها والارتقاء بالأداء في مجال الصحة والسلامة والبيئة.

وقد تضمن المنتدى الذي استمر ليوم واحد عدداً من المحاضرات الفنية قدمتها مجموعة من الخبراء والمختصين من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والشركات العالمية شملت مختلف طرق استخدامات التكنولوجيا في صناعة الحفر.

المصدر الفجر