الرئيسية / أقتصاد / بعد إعلان “المركزي” تخفيض أسعار الفائدة.. تعرف علي أفضل الطرق لاستثمار أموالك بأعلي عائد

بعد إعلان “المركزي” تخفيض أسعار الفائدة.. تعرف علي أفضل الطرق لاستثمار أموالك بأعلي عائد

بعد إعلان "المركزي" تخفيض أسعار الفائدة.. تعرف علي أفضل الطرق لاستثمار أموالك بأعلي عائد

بعد إعلان البنك المركزي اليوم الخميس تخفيض أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض بنسبة 1%، قامت معظم البنوك الحكومية والخاصة بتخفيض أسعار الفائدة بنسبة 1% على الشهادات ذات العائد المتغير والثابت، وهو ما يطرح سؤال ما هي أفضل البنوك التي تعطى عائد مرتفع عقب تخفيض أسعار الفائدة.

وتستعرض "الفجر" في التقرير التالي أفضل البنوك التي تعطي أسعار فائدة مرتفعة حتى بعد تخفيض البنك المركزي المصري للأسعار بنسبة 1%:

اسعار الفائدة في البنك الأهلي المصري

مازال البنك الأهلي المصري الأعلى من حيث سعر الفائدة على الشهادات والودائع رغم إعلان البنك رسمياً تخفيض أسعار الفائدة بنسبة 1%.

وانخفض سعر الفائدة على الشهادة البلاتينية ذات العائد الشهري من 14 % لتصبح 13 %، في حين الشهادة ذات العائد الربع السنوي يبلغ سعر العائد عليها 13.25 %.

وسجلت شهادات استثمار" ب" لمدة عام ذات العائد الشهري سعر فائدة 13,75% سنويًا، وبالنسبة لشهادات الاستثمار "ب" لمدة ٣ سنوات ذات العائد الربع سنوي تم تخفيضها ليصبح سعر الفائدة ١٢٪.

أسعار الفائدة في بنك مصر

على نفس الوتيرة أعلن بنك مصر تخفيض سعر الفائدة على الشهادات ذات العائد الثابت والمتغير عقب إعلان البنك المركزي تخفيض أسعار الفائدة بنسبة 1% اليوم الخميس لتنخفض نسبة الفائدة على الشهادات إلى 13% ليحل بنك مصر في المرتبة الثانية بعد البنك الأهلي المصري من حيث أعلى نسبة فائدة على الشهادات.

أسعار الفائدة في البنوك الحكومية والخاصة

فيما أعلنت باقي البنوك الحكومية والخاصة أسعار الفائدة على الشهادات الخاصة بها لتتراوح بين 12 إلى 12.5% حسب كل بنك ونوع الشهادة التي يصدرها، وذلك بعد قرار البنك المركزي بخفض الأسعار اليوم الخميس على عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 100 نقطة أساس ليصل الى 12.25٪ و13.25٪ و12.75٪على الترتيب، وخفض سعر الائتمان والخصم بواقع 100 نقطة أساس ليصل الي 12.75٪.

مخاوف من خفض أسعار الفائدة بالبنوك

فيما تخوف بعض المحللين الاقتصاديين من أن يؤدي خفض الفائدة من جانب البنك المركزي إلى سحب المواطنين مدخراتهم من البنوك لاستثمارها في قطاعات أخرى، إلا أن معظمهم استبعد أن يكون لخفض الفائدة أثر على المدى القريب حيث أن الشهادات التي تم تحريرها قبل القرار ستتمتع بنفس أسعار الفائدة القديمة ولن تتأثر وهى مستمرة لثلاث سنوات على الاقل وبالتالى سيكون الأثر محدود على القطاع المصرفي.

ايجابيات خفض أسعار الفائدة

وأعرب المحللون الاقتصاديون أيضاً عن أملهم في أن يسهم قرار خفض أسعار الفائدة في زيادة السيولة بالسوق من خلال زيادة الاقتراض وهو ما سيساهم بشكل كبير في إنعاش القطاع المصرفي، بجانب العديد من القطاعات الأخرى التي تعتمد على الاقتراض من البنوك بشكل كبير، بجانب خفض الفائدة الدين العام باعتبار أن الحكومة أكبر مقترض من البنوك لسد عجز الموازنة.

المصدر الفجر