الرئيسية / أخبار عالمية / شاهد| تحققت تنبؤاته.. اغتيال “ترامب” في مسلسل “عائلة سيمبسون”.. هل ستتحقق على أرض الواقع؟ (فيديو)

شاهد| تحققت تنبؤاته.. اغتيال “ترامب” في مسلسل “عائلة سيمبسون”.. هل ستتحقق على أرض الواقع؟ (فيديو)

شاهد| تحققت تنبؤاته.. اغتيال ترامب في مسلسل عائلة سيمبسون.. هل ستتحقق على أرض الواقع؟ (فيديو) آثار مسلسل الكرتون الأمريكي الشهير "عائلة سيمبسون" الكثير من الجدل بزعم أنه يتنبأ بما يحدث في المستقبل وهو المسلسل الذي عرضت حلقاته في فترة التسعينات واستطاعت التنبؤ بأحداث عدة في الواقع على مدار 40 عاما.
ففي 19 مارس عام 2000 عرضت حلقة بعد 30 عاما من سلسلة "سيمبسون"، فكان "بيل كلينتون" لا يزال رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية قبل ضربات 11 من سبتمبر سنة 2001، وذلك قبل حرب "العراق والأفغانستان" والأزمة المالية قبل تواجد الهواتف الذكية، خاصة قبل الثورة الرقمية.
وكان في الحلقة "برموس" موسيقيًا فاشلًا، ونجحت شقيقته "ليزا" وأصبحت سنة 2030 أول رئيس امرأة للولايات المتحدة الأمريكية، بعد ولاية الرئيس "دونالد ترامب" الذي سيترك البلاد في أوضاع مالية سيئة – حسب السلسلة.
وفي يوليو 2015، أعلن الرئيس "دونالد ترامب" عن ترشحه لرئاسة الولايات المتحدة، والمقرر إجرائها 8 نوفمبر 2016، وفاز برئاسة الولايات المتحدة.
كما أنه في حلقة أخرى عرضت سلسلة مسلسل الكرتون الأمريكي الشهير "عائلة سيمبسون"، محاولة الرئيس الأمريكي لمحاولة اغتيال، وذلك لم يظهر حتى الآن إلا أن الرئيس الأمريكي تعرض لعدة محاولات اغتيال ولكنها باءت بالفشل.
ويعد عائلة "سيمبسون" هو مسلسل أمريكي كرتوني كوميدي الموقف من إنتاج شركة فوكس وهو موجه للكبار فقط، والذي يعد أطول وأنجح مسلسل كرتوني يعرض على شاشات التلفزيون الأمريكي، حيث بلغ لحد الآن 27 جزءً وأكثر من 500 حلقة، المسلسل من فكرة وتأليف مات جرينينج.
اعترف رجل من ولاية نورث داكوتا بأنه سرق رافعة شوكية كان ينوي استخدامها في "قلب" سيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والقبض عليه ثم قتله.
وكانت السلطات اعتقلت غريغوري لي لينغانغ، البالغ من العمر 42 عاما، في سبتمبر 2017 لسرقة الرافعة الشوكية ومحاولة قيادتها واختراق موكب لترامب أثناء زيارته للولاية من أجل الترويج لقانون الضريبة.
وزعمت مساعدة الادعاء الأمريكي براندي ساس راسل أن الرجل "كان ينوي الوصول إلى سيارة الليموزين الخاصة بالرئيس الأميركي وقلبها رأسا على عقب ثم الوصول إلى الرئيس واغتياله".
وتمكن جريجوري من الهرب من موقع الموكب بعد أن علقت الرافعة الشوكية في منطقة محصورة، لكن عناصر الشرطة تمكنوا من تعقبه وملاحقته والقبض عليه.
وقبل محاولة قلب سيارة الليموزين، أشعل غريغوري الحرائق في محل الصيانة التابع لبلدية بسمارك، وفي مكتب الإصلاح والتأهيل التابع للولاية، وهي جرائم اعترف بارتكابها أيضا.
وأصدرت المحكمة عليه حكما بالسجن 10 سنوات في تهم الحرائق فقط، كما صدر عليه حكمان بالسجن كلا منهما بخمس سنوات لسرقة الرافعة الشوكية ولسرقة أخرى. ومن غير المتوقع الإفراج عنه قبل العام 2038.
ومن المتوقع أن يصدر الحكم عليه في محاولة الاغتيال في فبراير المقبل، وفقا لما ذكرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية.
وأشار الرجل إلى أنه يعاني من مرضين نفسيين هما اضطراب نقص الانتباه، مع فرط النشاط والثنائية القطبية.
وقالت المحامية إنه بالنظر إلى هذه الظروف وبسبب الأحكام الكبيرة عليه، فإنها تدرس قرارا بجعل الأحكام الصادرة بحقه متزامنة بدلا من تراكمية.
ومن المنتظر أن تعقد جلسة استماع في هذا الشأن في الخامس عشر من فبراير المقبل.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *