الرئيسية / منوعات / كتاب جديد يكشف عن علاقة سرية جمعت الملكة إليزابيث وسفير فرنسي

كتاب جديد يكشف عن علاقة سرية جمعت الملكة إليزابيث وسفير فرنسي

صدى البلد فجرت الدكتورة إيستيل بارانك، المؤرخة والخبيرة في سلالة تيودور-(أسرة حكمت إنجلترا في القرن السادس عشر بين عامي 1485 – 1603)- مفاجأة مدوية في كتاب صدر حديثًا، يؤكد وجود أدلة على حدوث علاقة حميمية بين الملكة إليزابيث الأولى والسفير الفرنسي في بريطانيا.
بدأت العلاقة عندما انتقل السفير الفرنسي للعمل فى بريطانيا، بالرغم من تعهد الملكة إليزابيث الأولى، المعروفة باسم "الملكة العذراء"، بالعفة عندما أصبحت ملكة لبريطانيا، وتزوجت من رجل يحمل نفس جنسيتها.
وبحسب صحيفة تليجراف البريطانية، أرسلت الحكومة الفرنسية الأرستقراطي النبيل والدبلوماسي برتران ساليجناك دي لا ماتي فينون، ليكون سفيرها في انجلترا عام 1568.
وكشفت المؤرخة عن رسالة أرسلها السفير إلى حكومة بلده، يخبرهم بأن الملكة البريطانية وقعت فى حبه، وهو الأمر الذى أعطاه أفضلية غير مسبوقة للوصول لأدق التفاصيل التى يرغب بها حتى لو كانت غرفة نومها الملكية.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *