الرئيسية / منوعات / أبرزها الفوبيا والبلاي ستيشن.. 7 أسباب تدفع الشباب للهروب من الزواج.. صور

أبرزها الفوبيا والبلاي ستيشن.. 7 أسباب تدفع الشباب للهروب من الزواج.. صور

صدى البلد دائمًا ما تنتهي أى علاقة عاطفية بسبب الرجل، خاصةً قبل الدخول فى إطار رسمي، وهو أمر مرتبط بأسباب فى شخصية الرجل تحديدًا أما بالنسبة للفتيات فيحدث العكس لأنهن يمكنهن التضحية بأنفسهن من أجل نجاح العلاقة، وأحيانًا قد تخبر الرجل بإعجابها به منذ الأساس، من أجل الفوز بحبه لها.
فى إطار ذلك يستعرض صدى البلد 7 أسباب تدفع الشباب للهروب من الزواج:
1- لن يجلس بمفرده
الرجل اجتماعي بطبعه مثل باقي البشر، ولكنه يحتاج لبعض الوقت بمفرده، وهو الأمر الذى يفضله الرجل من أجل الحصول على وقته الخاص، دون أى انقطاع حتى لو كلفه ذلك أن يخسر علاقة جديدة تجعل وقته محتكرًا من قبل صديقه.
2- يكره الثرثرة
تميل المرأة لنظرية القيل والقال والثرثرة كثرة على أغلب الأمور الحياتية، ومعظم الرجال ليسوا من هذا النوع، ولا يشجع الرجل على الخوض فى علاقة رسمية مع من يحبها، إلا بعد التأكد من أنها امرأة لا تنشر الشائعات وتتحدث عن أشخاص خلف ظهورهم.
3- لا تسيطر عليه العاطفة مثل المرأة
من المعروف عن المرأة أنها مخلوق عاطفي، ما يسبب فى بعض الأحيان الانتقال من الفرح إلى الحزن ومن ثم إلى جنون، وعلى النقيض تمامًا يعتمد الرجال على العقل أكثر من العاطفة، ويكرهوا أولئك النساء اللواتي يبكين على كوب اللبن المسكوب.
4- الغيرة المستمرة
يكره الرجال الغيرة المبالغ فيها، والتى يعانى منها معظم النساء لدرجة أنهن يصبحن أكثر شعورًا بعدم الأمن تجاه أنفسهن وعلاقتهن بأزواجهن، وبالطبع يبتعد الرجال عن هذا النوع من النساء، ودائمًا ما يريدون شخصًا يثق بهم.
5- الرجل يكره الإزعاج
لا يفضل الرجال عادة الإزعاج والضجيج فى المنزل، ويبحثون عن الراحة قدر المستطاع، خاصةً بعد يوم عمل طويل، ويفضلوا النساء الواثقات فى أنفسهن، اللاتي يتحدثن بصوت هادئ وكلمات مرتبة.
6- الفوبيا
يخاف معظم الرجال من العلاقات الرسمية، ويفضلون الحياة الفردية دائمًا، وعند الشعور أن حياة العزوبية ستنتهي، يدفعهم الخوف والفوبيا للهرب.
7- البلاى ستيشن
يعرف عن النساء أنهن أكثر نضجًا من الرجال، وهو أمر يزعج الرجال كثيرًا، لأنهم لازالوا يلعبون ألعاب الفيديو مثل البلاي ستيشن، أما النساء يشرفن على الطبخ والتنظيف، لذلك يفضل الرجال البلاى ستيشن لدرجة عدم الإرتباط لعدم خسارته.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *