جريمة منتصف الليل الجزء الثانى

(لحظات صمت سيطرت عليهم جميعآ وهم ينظرون بعضهم الي البعض لتخرج منه عن صمتها معترضه ….)
منه :لا لا لا … ما الذي تقوله … يبدو انكم بالفعل وصل بكم السكر الي ذروته ولا تشعرون بما تقولون
هيثم :وهل نتركها تذيع هبر علاقتنا وتجلب لنا الفضيحه
ندى :وان حدث …. كيف يمكننا قتل احد …؟
(كاد هيثم ان يتحدث معارضآ لكلام ندي ولكن استوقفه رامي وهو يتحدث ويجز علي اسنانه وكأنه يرسل لهم رساله دون انتباه من الفتايات….)
رامي :عن اي قتل تتحدثون … انسوا الامر … سأستيقظ في الصباح الباكر واعتذر لها عما بدر مني قبل ان تغادر …. وسينتهي الامر علي خير …. هيا لنكمل سهرتنا
(اطمأنت الفتاتان وجلستا لاكمال السهر بينما كان رامي وماجد وهيثم يرسمون في نفسهم الخطط التي تسهل عليهم اتمام مهمتهم …. اما هنا فدلفت سيلا الي المنزل لتتجول في ارجاء حتي وصلت الي الغرفه المخصصه لها لتفتح حقيبة ملابسها وتبدل ثيابها وتلقى بجسدها علي الفراش لتغط في نوم عميق … اما هنا وبينما اخذ كل شاب منهم فتاته ودلف معها الي غرفتهم بعد ان اتفق الشباب الثلاثه ان يلتقيا بعد منتصف الليل …)
باااااك
(عاد خالد الي ارض الواقع بعدما انهي قراءة ما تم كتابته تلقائيآ فرفع رأسه ليجدها تقف امامه وتنظر له بهدوء قائله ….)
سيلا : اسعد الله صباحك … ايعقل …. كل هذا النوم
(نظر لها بخوف و هلع فادركت انه يشعر بالخوف منها فسألته …..)
سيلا : هل تشعر بالخوف مني
خالد :انا لا اعرف … انتي ماذا …. من بني الجن ام من بني الانسان ..ام…
(قاطعته قائله ….)
سيلا :تعالا معى
(نظر لها قلقآ رافضآ السير معها فقالت …)
سيلا : لا تخف … انا اضعف من ان أؤذيك واضرك بشئ
(سار معها بخطوات متردده لتأخذه الى الغرفه التى سبق ان دلفت اليها لتخلد للنوم … وهذا مارآه حين دلف الى الغرفه … حيث كانت نائمه علي الفراش وما هي سوى لحظات ليدخل عليها الشباب الثلاثه مقتحمين الغرفه بهدوء تام كي لا تشعر بهم اقتربوا منها رويدآ رويدآ ليتجمد الدم في عروق خالد وهو يراقب المشهد في تمعن ورهبه وخوف … حاول ان يتحرك من مكانه ويذهب لها ولكنه تسمر في مكانه … حاول ان يصرخ مناديآ اياها ولكن دون فائده فقد انقطع صوته … حاول مرارآ واكرارآ ان يفعل شئ ولكن هيهات فقد حتم الامر … اقترب الشباب منها ليقوم كل منهم بتنفيذ مهمته … امسك ماجد يدها وامسك هيثم قدماها لتفتح عيناها فتصدم بوجودهم في غرفتها كادت ان تصرخ ولكن سبقها رامي بوضع وساده صغيره علي وجهها لتحاول تكرارآ ومرارآ ان تفلت من تحت ايديهم ويحاول خالد ان يتحرك ولكن سرعان ما انتهي كل شئ …. لحظات صمت … انقطعت انفاس الجميع في ترقب النتيجع …نظروا جميعآ بعضهم الي بعض في ترقب وتساؤل … نزع رامى الوساده عن وجهها ليجد ان كل شئ انتهى … فقد ماتت … ماتت نتيجة الغدر والخيانه … ماتت وليس لها ذنب سوى انها صديقه لبضعة اوغاد … تكلم رامي كاسرآ نوجة الصمت تلك قائلآ ….)
رامي :ماتت
(نزع هيثم وماجد اياديهم عن يديها وقدمها ليقول ماجد …)
ماجد :وماذا سنفعل الأن
هيثم :وماذا سنقول للفتايات حين يسؤلون عنها
رامي :ماذا دهاكم … لما هذا الخوف …. الفتايات سيستيقظن متأخرآ وسنخبرهم انعا غادرت من هنا واني اعتذرت منها كما اتفقنا
ماجد : ليتني اعرف من اين اتيت بكل هذا الدهاء
رامي :اتدرون شئ … كل ما يحزني اني لم احصل علي ما اريد منها
هيثم :ستظل دائمآ تفمر هكذا
رامي :كلآ منكم معه فتاته وانا هنا وحدى … الا يحق لي التفمير في نفسي ولو قليلآ
ماجد :دعك من هذا …. ماذا سنفعل بالجثمان الأن
هيثم :ما رأيكم ان نتركها هكذا
رامي :لا … لن يصلح الامر
ماجد :ما رأيكم ان ندفنها في اي مكان حول المنزل
رامي :اصبت … هيا نغطيها بتلك الملآه ونضعها في الغرفه المغلقه بالقبو
هيثم :هيا بنا
جريمة منتصف الليل الجزء الثالث

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد