جريمة منتصف الليل الجزء الثالث

(ثم حملها ماجد وهيثم ليسيرا خلف رامي الي اخذهم الي خارج الغرفه … فهم خالد ان يخرج خلفهم ويلحق بهم ولكنهم اختفوا بمجرد لمح البصر … ظل يدور في انحاء المنزل ويلقى نظره في كل الغرف ولكن دون فائده … خرج من المنزل … دار حوله … هنا وهناك وفي كل الانحاء ولكن لا شئ … عاد من جديد الي داخل المنزل ومن ثم الي تلك الغرفه ليتفحصها جيدآ لفت انتباهه حقيبة الملابس الخاصه بها … حثه فضوله ان يفتحها ويفتش فيها عساه يجد شئ يرشده الى حقيقة ما يدور حوله …. كاد ان يضع يده عليها ويفتحها لتظهر له سيلا من جديد قائله ….)
سيلا :هل عرفت الان من انا
(انتفض خالد وعاد الي الخلف قائلآ بخوف ….)
خالد :انتي …. انتي علي قيد الحياه ام ….. وماذا حدث … انتى حقيقه ام خيال … ولما جئتي بي الي هنا
(تنهدت سيلا قائله ….)
سيلا : لست علي قيد الحياه … وما رأيته هو ما حدث لي…. وانا لم أأتى بك الي هنا …. انت من استدعيتني بخيالك …. ووصلت لي … انت من جئت الي هنا لتري ما عانيته انا
خالد :اخبريني … ماذا تريدين مني
سيلا : لا شئ … ها هي ابواب المكان مفتوحه … يمكنك اذا اردت ان تغادر وقتما تشاء
خالد :اذآ لما كنتي تأتي في اخلامى وتكلبين المساعده
سيلا : اخبرتك انه انت من استدعيتني بخيالك
خالد :ولكن … كيف..؟
سيلا : حين كنت تحاول كتابة روايه جديده وكنت تدخل في حالة شرود كي تحث عقلك وخيالك علي ارشادك لابطال للروايه … في نفس الوقت هذا كنت انا هائمه في العالم …. روح مغدوره …. تقابلنا انا وخيالك وبت تراني في احلامك
خالد :وكيف يمكنني مساعدتك
سيلا :انت بالفعل ساعدتني
خالد :كيف
سيلا :بلقائنا هذا … انت خففت من المى ووجعي … علي الاقل وجدت من يشعر بي … ويعرف ماحدث لي …. انا هنا هنا منذ فتره … مسجونه ومهما حاولت التخرر فشلت … وانت كنت فرصتي للتحرر
خالد :ولما انا بالأخص
سيلا :لانى …..
(صمتت سيلا للحظات محتاره هل عليها ان تتحدث ام تصمت ولكنها اتخذت قرارآ فقالت …)
سيلا : لانى أحبك
(قالتها سيلا لتختفى بسرعة البرق بعد ان القت بصدمه جديده علي خالد ليدخل في حاله من الذهول فيعود بنظره الي تلك الحقيبه ليفتحها ليجد بعضآ من قطع الملابس التي تخصها وبعض الكتب ولكن ما لفت انتباهه ان كل الكتب تعود اليه … اجل جميعها من مؤلفاته وجميعها من الطبعه الاولى …. والادهى من كل ذلك انهم يحملون تواقيع منه واسفل كل توقيع رساله منها ….. بدأ في قرائة كلماتها واحدة تلو الأخرى …..)

جريمة منتصف الليل الجزء الرابع

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد