الرئيسية / منوعات / تطور طبي لحل مشاكل العقم.. ولادة أول طفل في العالم من رحم سيدة متوفية بالبرازيل

تطور طبي لحل مشاكل العقم.. ولادة أول طفل في العالم من رحم سيدة متوفية بالبرازيل

صدى البلد نجح أطباء في البرازيل، في ولادة أول طفل في العالم؛ بعد عملية زرع رحم امرأة متوفية في جسد والدته.
وأشارت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إلى أن طفلاً ولد لأم تلقت رحم لسيدة متوفاة، ليكون أول طفل يولد من رحم سيدة متوفية.
وبينت الصحيفة أن هذه الولادة تشكل نقلة طبية هامة، وستعطي أملاً لآلاف السيدات اللائي يعانين من العقم حول العالم، بنقل رحم السيدات المتوفيات.
ولفتت الصحيفة إلى أن 11 طفلاً حتى الآن ولدوا من سيدات أحياء تبرعن برحمهن، لكن هذا الإجراء لم ينجح في السابق حينما تم نقل هذا العضو من سيدة ميتة.
وبينت الصحيف أن أطباء في مستشفى كلينيكاس التابعة لجامعة ساو باولو زرعوا رحم سيدة متوفاة كانت تبلغ من العمر 45 عاما، في أم، خلال شهر سبتمبر 2016.
وكانت السيدة التي تلقت الرحم، لم تكن قد ولدت برحم؛ بسبب متلازمة تسمى روكيتانكسي كوستر هاوسر.
وأشارت الصحيفة إلى أن نقل الرحم تم خلال عملية استمرت 11 ساعة، موضحة أن السيدة التي تلقت الرحم ظلت في العناية المركزة ليومين وحصلت على مخدر مناعة حتى يسمح لجسمها بقبول هذا العضو الجديد.
وبينت الصحيفة أن الطفل ولد بواسطة عملية قيصرية، موضحة أنه بصحة ووزن طبيعيين.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *