الرئيسية / المواضيع العامة / بالأرقام.. كيف أثرت الحرب العالمية في معدلات عمالة الأطفال؟

بالأرقام.. كيف أثرت الحرب العالمية في معدلات عمالة الأطفال؟

المواطن يعتقد البعض أنه لا توجد روابط بين الحروب والنزاعات وبين مشكلات الأطفال وعمالتهم، حيث أكدت منظمة العمل الدولية أن الإحصائيات بينت الأثر الكبير للحربين العالميتين الأولى والثانية على عمالة الأطفال.
كيف أثرت الحرب العالمية في معدلات عمالة الأطفال؟
وأكدت المنظمة، أنه بعد الارتفاع الملحوظ في التوظيف خلال الحرب العالمية الأولى (1914-1918)، بدا أن معدلات عمالة الأطفال قد انخفضت إلى ما يقرب من 6-7٪ من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12-14 سنة في إنجلترا وويلز، حيث كان معدلات المملكة المتحدة في عمالة الأطفال تنخفض بشكل أسرع بقليل من الولايات المتحدة.
وأضافت المنظمة، أنه مع بداية الحرب العالمية الثانية في عام 1939، بدا أن معدل عمالة الأطفال قد أظهر ارتفاعًا جديدًا بحلول عام 1944، وقد ارتفع هذا مرة أخرى إلى 15.3% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و14 عامًا.
اقرأ أيضًا: مبقاش في خير .. التبني والتجارة في الأطفال وجهان لعملة واحدة

المصدر المواطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *