الرئيسية / المواضيع العامة / طارق فهمي: هذا ما ينتظر فرنسا الفترة المقبلة

طارق فهمي: هذا ما ينتظر فرنسا الفترة المقبلة

طارق فهمي: هذا ما ينتظر فرنسا الفترة المقبلة قال الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية، إن الإجراءات التي قامت بها الحكومة الفرنسية الفترة الأخيرة هدأت الشارع الفرنسي إلى حدٍ ما، بينما التصعيد وارد خلال الأيام القليلة المقبلة، لافتَا إلى أن الإجراءات التي قام بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مؤقتة، ولم تقنع الشارع الفرنسي.
وأضف "فهمي"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "حقائق وأسرار"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الخميس، أن الاتحاد الأوربي ينظر إلى ما يحدث في فرنسا باعتباره شأن داخلي فرنسي، ولكن قد يتدخل المرحلة المقبلة بسبب امتداد التظاهرات في فرنسا لدول مجاورة.
وأشار إلى أن الدولة الفرنسية قوية، والمظاهرات بها لها حدود، وحالة الشد والجذب هي عبارة عن سياسية للحصول على بعض المكاسب من قبل بعض التيارات السياسية.
ويذكر أن حالة من التظاهرات العنيفة حدثت في فرنسا بعد قيام الحكومة برفع الضرائب وأسعار الوقود، مما دعا الحكومة لوقف هذه الإجراءات لفترة مؤقتة.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *