الرئيسية / فن / عمار الشريعي “في حوار نادر”: “الإبصار” عالم لا أعرفه.. كحلم الذهاب إلى القمر (فيديو)

عمار الشريعي “في حوار نادر”: “الإبصار” عالم لا أعرفه.. كحلم الذهاب إلى القمر (فيديو)

عمار الشريعي في حوار نادر: الإبصار عالم لا أعرفه.. كحلم الذهاب إلى القمر (فيديو)

تحل اليوم الجمعة، الموافق 7 من ديسمبر، ذكرى وفاة الموسيقار الكبير عمار الشريعي، أحد أبرز صانعي الموسيقى التصويرية والألحان في مصر والوطن العربي، ومثال يحتذى به في التحدي والتغلب على كونه "كفيف"، بإيجاد العزف على آلات موسيقية عدة، مثل البيانو والعود والأكورديون والأورج، وكون فرقة "الأصدقاء" التي ضمت النجوم منى عبدالغني، حنان، وعلاء عبدالخالق عام 1980، وهو مكتشف العديد من النجوم، مثل هدى عمار، حسن فؤاد، ريهام عبد الحكيم، مي فاروق، أجفان الأمير، وآمال ماهر.

وخلال حوار نادر في برنامج "ستوديو 85"، مع الإعلامي اللبناني حكمت وهبي، كشف عمار الشريعي، عن سر ارتباطه بالموسيقى ونظرته للحياة التي لم يرها يوماً، وغيرها من التصريحات التي يرصدها "الفجر الفني" في السطور التالية.

1- الأورج هو ابن البيانو الشرعي، ونقل 19 عازفاً أسهل من نقل آلة أورج واحدة.

2- الأورج يشبه البيانو في عمله بالكهرباء وتدخل "الكومبيوتر" في كتابة النوتات الموسيقية بعد عزفها بطريقة سهلة.

3- أسمع القطعة الموسيقية وأكون رؤية مسبقة كاملة في ذهني، ثم أحاول تطبيقها بشكل عملي.

4- ألحن وأوزع وأعزف وأسجل وأعمل مكساج الموسيقى لنفسي، لعدم قدرة شخص آخر على تطبيق الرؤية الموجودة في خيالي كما هي.

5- حلم الإبصار عندي كحلم الذهاب إلى القمر في اليقظة، وهو عالم "ماشفتوش ومفيش مانع أشوفه لكنه مش فارق معايا قوي لأني لا أعرفه، ولا أتصور أن أحداً يعرف القمر دون الذهاب إليه".

6- الموسيقى هي النور الوحيد في ظلمتي، وأعمل بها لأني أهواها فقط، ولولا الإيمان بالله وبقيمتي ماكانت الموسيقى "نور" في حياتي.

7- قلبي "كان بينط من الفرحة" عند سماع موسيقاي عبر الإذاعة، ثم أصبحت اهتم بصدى اعمالي لدى الجمهور وعدد مرات إذاعتها، لأني "بكلم الناس مش بكلم نفسي".

8- أحاول أن أكون امتداد للرحبانية، وكل شخص ترك أثر حقيقي في وجداني، مثل كمال الطويل، محمد الموجي، محمد عبدالوهاب، بليغ حمدي، وسيد درويش.

9- إيمان الطوخي، صوت حساس واعي يعرف ما يريد قوله وكيف يقوله، وهي صوت ذكي ومثقف.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *