الرئيسية / أخبار الكنيسة / غدًا.. بدء التسبيحة “الكيهكية” في جميع الإيبارشيات

غدًا.. بدء التسبيحة “الكيهكية” في جميع الإيبارشيات

"أمدح عذراء وبتول وأصيح عشية مع باكر بأعلى صوتي وأقول طوباك أيتها العذراء، بحق إننا نعطى وننال تلك الخيرات المنتظرة، إذا صحنا بالصوت العالي، طوباك أيتها العذراء".. هكذا يبدأ جموع الأقباط بأصوات الفرح والتهليل، الترتيل والتسبيح للسيدة العذراء مريم، غدًا السبت 8 ديسمبر فعاليات الاحتفال بشهر "كيهك"، الذي يشهد تسابيح وألحان تدوم طول الليل حتى تختتم صباح الغد بالقداس الإلهي.
ومن المقرر أن يترأس الأنبا يؤانس، أشهر أساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في تلاوة التسبحة، وتشهد التسبحة التي يترأسها حضور آلاف الأقباط.
وتكون التسبحة الكيهكية الأولى لعام 2018، مساء اليوم غدًا السبت، بكنيسة ماربولس بالمعلمين، وتختتم بعد غدٍ الأحد، في تمام الساعة الخامسة والنصف فجرًا.
و يترأس عدد كبير من أساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، داخل مصر وفي المهجر، "التسبحة الكيهكية"، بمشاركة عدد كبير من الأقباط.
"شهر كيهك" الشهر القبطي الملقب بـ"المريمى"، يعد في الترتيب هو الشهر الرابع في التقويم المصري، ويحتل مكانة خاصة في طقوس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، لأن عيد الميلاد، وفقًا للتقويم القبطي، يوافق يوم 29 كيهك، ويحتفل الأقباط بأيامه كل عام أثناء فترة صوم الميلاد السنوى، باعتباره شهر التسابيح والصلوات وترتيل الألحان القبطية والتسابيح الخاصة بالسيدة العذراء مريم، التي تحظى بحب جميع المصريين، المسيحيين والمسلمين على حد سواء.
وتؤدي معظم الكنائس تسابيح ليلية، خاصة للسيدة العذراء في ليلتي الأحد والخميس من كل أسبوع، وتختتم صباح الأحد والخميس أسبوعيًا بـ"القداس الإلهي"، وتسمى "تسبيحة كيهك" بـ"تسبحة ٧ و٤" لتضمنها ٤ "هوسات" أى (تسبحة أو ترتيل)، و٧ "ثيؤطوكيات" أي (ترتيلة خاصة بالسيدة العذراء)، لأن الكلمة القبطية "ثيؤطوكوس" تعني عند الأقباط "والدة الإله".

المصدر الدستور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *