الرئيسية / حوادث / مصادر تكشف 3 سيناريوهات لتصوير الفيديو الإباحي أعلى هرم خوفو

مصادر تكشف 3 سيناريوهات لتصوير الفيديو الإباحي أعلى هرم خوفو

مصادر تكشف 3 سيناريوهات لتصوير الفيديو الإباحي أعلى هرم خوفو

كتب – محمد شعبان:

موجة من الغضب اجتاحت صفحات "السوشيال ميديا" فور انتشار فيديو لمصور دنماركي يدعى "أندرياس هيفيد"، مع صديقته يتسلقان الهرم الأكبر "خوفو" بالجيزة، للوصول إلى قمته، وتصوير مشاهد وصور جنسية.

تساؤلات عدة يبحث كثيرون عن إجابتها حول دور الخدمات الشرطية والإجراءات المتبعة إلا أن السؤال الأبرز: "كيف وصل المصور الدنماركي وصديقته إلى قمة الهرم الأكبر؟"..

مصادر أمنية مسؤولة كشفت عن وجود 3 سيناريوهات مرجحة حول إمكانية حدوث تلك الواقعة -حال ثبوت صحتها- الأول هو تواجد المصور وصديقته داخل المنطقة الأثرية خلال أوقات الزيارة المسموح بها حتى وقت الغلق والإخلاء.

وقالت المصادر في تصريحات خاصة لـ"مصراوي" إن أفراد الهجانة ودوريات شرطة السياحة والآثار تجوب المنطقة الأثرية بالكامل من الرابعة وحتى الخامسة مساء بينما يختبئ المصور وصديقته داخل إحدى المقابر المنتشرة بالمنطقة حتى هدوء الأوضاع، وتسلق الهرم في ساعة متأخرة من الليل "ممكن يطلعوا الهرم على الساعة 2 أو 3 بالليل"، حسب قولهم.

وعن السيناريو الثاني، أوضحت المصادر أن المصور الدنماركي يحتمل اتفاقه مع أحد أصحاب الفنادق دون الـ5 نجوم "بنسيون" المتاخمة للمنطقة الأثرية، ومساعدته في تسلق الأسوار مقابل حصوله على مبلغ مالي كبير.

وأشارت المصادر -التي رفضت نشر اسمها- إلى أن السيناريو الأخير هو اتفاق المصور الدنماركي مع أحد "الخرتية" – المسؤولين عن استقبال السياح- لإرشاده عن مكان يسهل التسلل منه إلى داخل المنطقة الأثرية عبر تسلق الأسوار بمنطقة الإسطبلات أو "سن العجوز" بنزلة السمان.

وزعم المصور الأجنبي، عبر "يوتيوب"، أن تصوير الفيديو الذي نشره مساء أمس، يعود إلى نوفمبر الماضي.

وبالرجوع إلى وزارة الآثار، قال مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إنه لم يعلم شيئًا عن الفيديو والصور المنتشرة، وطلبها للاطلاع عليها والوقوف على مدى حقيقتها، مضيفا: "لازم نشوف ونتأكد الأول عشان نحكم عليها، ربما تكون (فوتوشوب) وتم التلاعب فيها".

ولم تكن هذه الواقعة الأولى من نوعها داخل من منطقة الأهرامات، فسبقها 3 أحداث مشابهة، لأشخاص زاروا الأهرمات وحصلوا على صور تذكارية بالتعري.

ففي شهر أبريل 2017، زارت سائحة بلجيكية تدعى ماريسا بابين، الأهرامات، والتقط لها أحد أصدقائها صورًا عارية بمنطقة الأهرامات، وفي مارس 2015، نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لممثلة أفلام إباحية روسية بمنطقة الأهرامات، أثناء تصوير مقطع إباحي بالمنطقة.

المصدر مصراوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *