احداث غامضة الجزء الثانى

دخلنا القرية وكان جميع من في هذه القرية يضحكون ويرقصون…بيوت القرية من طين..و القرية مليئة بالشموع المضاءة ورائحة غريبة وأعواد كالبخور مشتعلة رائحتها غريبة ونتنة…أصابتني الرائحة ببعض الدوار والغثيان.. وكان هناك في القرية أشخاص يرقصون ويضحكون…همهمات لم أعلم ما هي… نظرت إلى زوجتي التي كانت تقف بجانبي فلم أجدها..امتلأ قلبي بالفزع والخوف…أخذت أبحث عنها… كل من يراني كان يضحك بشكل مستفز.. أخذت أسألهم عن زوجتي.. لم يجبني أحد…فقط يرقصون ويضحكون… حتى جاء أحد منهم وأخذ يتكلم معي ب لغة غريبة لم أفهم منها شيئا… ثم أشار لي هذا الغريب إلى أحد بيوت القرية… دخلت البيت ورأسي يكاد ينفجر من الرائحة الغريبة.. حينما دخلت البيت وجدت غرفتان الأولى كانت فارغة أما الثانية كان فيها تسعة أشخاص يحيطون بجسد ملقى على الأرض.. كانوا أقزام عراة…لا تغطي أجسادهم أي قطعة ثياب…جلودهم كانت كالمسلوخة… أو المحروقة…كان الجسد الملقى بينهم على الأرض جسد زوجتي… كانت عارية ممزقة الملابس.. الدماء تسيل في كل مكان من جسدها…حينما رأيت هذا المنظر صرخت وهجمت عليهم لكن…قبل أن أصلهم فقدت وعيي…
حينما أفقت كنت ملقى بجانب سيارتي… نهضت أبحث عن زوجتي فلم أجدها… بحثت عن الدرج الكبير وعن القرية لم أجد شيئا…
دخلت سيارتي ووجدت هاتفي وهاتف زوجتي بداخل السيارة و بدأت بالبكاء كالأطفال وعدت أدراجي.. عدت إلى بيتي..
حينما وصلت بيتي…حاولت مسك أعصابي… اتصلت بوالدي وطلبت منه الحضور.. وحينما وصل أبي قصصت عليه كل ما حدث معي…أخبرني أن علينا إبلاغ الشرطة بما حصل.. وبالفعل ذهبنا إلى قسم الشرطة…

أخبرت الضابط كل ما حصل معي… وأخبرته عن اختطاف زوجتي… حينما أخبرت الضابط عن اسم زوجتي…جحظت عيناه وطلب مني أن أعيد عليه اسمها فقلت له اسمها مرة أخرى…قام الضابط من مكتبه مفزوعا وأخرج ملفا من الخزانة الموجودة في غرفته وقال لي.. هل هذه هي هبة زوجتك.. وأشار إلى صورة مكبوبسة على الملف…
نظرت الى الصورة الموجودة على الملف ثم نظرت إلى أبي الذي كان مذهولا مثلي وقلت للضابط نعم هذه صورة زوجتي…قال الضابط لنا هذا مستحيل فهذه الفتاة وجدت منذ ستث شهور مقتولة بعد أن تم اغتصابها في احدى المناطق النائية عن المدينة…
احداث غامضة الجزء الثالث

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد