أستاذ تغيرات مناخية: الزراعة الدقيقة لها فوائد في زيادة المحاصيل.. فيديو

مراحل تطور الزراعة مراحل تطور الزراعة

قال الدكتور محمد فهيم أستاذ التغيرات المناخية بمركز البحوث الزراعية، إن الزراعة ليست كما يعتقدها البعض تتلخص في المزارع وأداة الزراعة، لافتا إلى أن عملية الزراعة تعد نشاطا اقتصاديا معقدا.

أضاف فهيم خلال لقائه ببرنامج "8 الصبح" المذاع على فضائية "دي أم سي"، أن إنتاج النبات لا يتعدى الـ 10% من الطاقة الذي يحتويها، مشيرا إلى أن هناك العديد من الطرق لرفع إنتاجية النباتات والتي منها معاملات زراعية والممارسات والتكنولوجيا.

وأكد أستاذ التغيرات المناخية، أن الزراعة الدقيقة تتعامل مع النبات على أنه فرد وليس مجموعة محاصيل، مضيفا أن من فوائد الزراعة الدقيقة هى زيادة محصول النباتات.

وأشار إلى أن الزراعة هي المهنة الأولى التي أنشأت الحضارات على الأرض، متابعا أن الزراعة منذ 10 آلاف عام واجهت 3 ثورات.

وقال فهيم، إن الـ3 ثورات الزراعية التي واجهت عملية الزراعة الولي هي استئناس الإنسان البدائي النباتات، والثانية هي ابتكار بعض العمليات الخاصة بالزراعة مثل الري وزراعة محصول في غير بيئته، أما الثالثة هي الثورة الخضراء التي بدأت لاستجابة الشعوب المختلفة في الحروب، مشيرا إلى أن الثورة الثالثة الزراعية تمت بعد الحرب العالمية الثانية والتي عملت على تسهيل مجهود المزارع والحصول على أكبر قدر من المحصول.

المصدر صدى البلد