بلاش نكد.. الزواج من شخص متفائل يحميك من الإصابة بهذا المرض

حياة زوجية سعيدة حياة زوجية سعيدة

تشير دراسة جديدة أجريت مؤخرا من قبل باحثين من جامعة ولاية ميشيغان وجامعة هارفارد، إلى أن الأشخاص الذين لديهم حياة زوجية سعيدة، وأكثر تفاؤلا يعيشون حياة أكثر صحة، وربما يتم حمايتهم من الإصابة بمرض الزهايمر أو ما يعرف طبيا باسم الخرف.

وأفاد الباحثون المشرفون على الدراسة، بأن الأزواج الذين يقضون حياتهم مع شريك يتمتع بنظرة متفائلة، لديهم مخاطر أقل لمرض للإصابة بمرض الزهايمر والخرف والانحدار المعرفي مع تقدمهم في العمر.

اقرأ أيضا:

يعزز الدورة الدموية.. فوائد مذهلة لـ مشروب الكاكاو الساخن

كارثة.. مخاطر غير متوقعة لوضع المكياج أثناء الحمل

وأشار الباحثون إلى أن الزوج أو الزوجة المتفائلة قد يساعدان في تطوير نمط حياة أكثر صحة من خلال التشجيع بالقيام بعادات صحية، مثل: تناول سلطة واتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة معًا.

واعتمدت نتائج الدراسة على أكثر من 4000 من الأزواج من جنسين مختلفين لمدة تصل إلى ثماني سنوات، وقد وجدت نتائج الدراسة إلى أن الأشخاص الذين تزوجوا من أشخاص متفائلين كانوا أفضل حالًا من الناحية الإدراكية مع مرور العمر.

ويعتقد الباحثون أن وجود زوجة أو زوج متفائل ينثر السعادة في المنزل، ويساهم في وجود بيئة صحية داخل منازلهم، وأقل إرهاقًا، وقد ينطبق أيضا هذا الأمر على عاداتهم.

وقال الدكتور ويليام تشوبيك، أستاذ مساعد في جامعة ولاية ميشيغان، إن وجود رجل أو امرأة يتمتعان بالمرح والتفاؤل داخل الأسرة يشجع على اكتساب عادات صحية، مثل: ممارسة الرياضة، أو تناول طعام صحي أو تذكير شريك حياته بتناول الدواء.

وأكد الدكتور شوبيك، أن الأزواج المتفائلين والذين لديهم نظرة مشرقة على الحياة، يمكن أن يكونوا أقل عرضة للإصابة بالعديد من المزمنة، مثل مرض الزهايمر أو الخرف، بالإضافة إلى المحافظة على العيش بأسلوب حياة صحي، والحفاظ على وزن صحي والنشاط البدني.

المصدر صدى البلد