جريمة لا تغتفر.. أب وأم يجوعان طفلهما حتى الموت.. صور

صدى البلد انتزعت الرحمة من قلب أم وأب تركا طفلهما يتألم من شدة الجوع أمام أعينهما، دون أن يحرك لهما ساكنًا، حتى ودع الطفل الدنيا وذهب إلى العالم الآخر.
حرم الطفل "إرميا" البالغ من العمر 20 شهرا من الطعام وعانى من إهمال الوالدين، حتى بدأ وزنه ينقص بشكل مخيف، ويعاني من الأمراض المختلفة، فكان الوالدان يتركانه دون طعام نهائيًا، بحسب ما نشرت صحيفة "ذا مترو" البريطانية.
وتوفى إرميا بوزن 11 رطلًا فقط، أي أقل بـ 14 رطلًا من متوسط ​​وزن الطفل السليم في سنة، ومع تشريح الجثة تم اكتشاف "وبر بطانية" في بطنه، ويعتقد الأطباء أن الطفل أكل الوبر في محاولة لإشباع جوعه.
وقد ألقت الشرطة القبض على الوالدين وأدينا بقتل طفلهما الصغير من خلال تجويعه، ويقول كوري مور، 29 عامًا، وزوجته كريستي، 27 عامًا، إن إدانتهما بتهمة القتل غير سليمة، لأنهما لم ينويا قتل إرميا البالغ من العمر 20 شهرًا.
وينص القانون في ولاية فرجينيا الغربية، على السجن لمدة تتراوح بين 3 و15 سنة، لمن يعذب طفلا وينتهي بالوفاة، بينما عقوبة قتل طفل على يد أحد الوالدين أو الوصي عليه هي السجن مدى الحياة.

المصدر صدى البلد